السعودية: مشروع متكامل لتطوير مكة والمشاعر يبدأ في 2019

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أعلن أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، اليوم الخميس، أنه تم الانتهاء من الدراسة الأولية لمشروع متكامل لتطوير مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة وفق "رؤية 2030".

جاء ذلك في تصريحات لـ"اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي" (يونا)، خلال المؤتمر الصحفي الختامي لموسم حج هذا العام بمقر إمارة مكة المكرمة بمشعر "مِنى".

وقال الفيصل، إنه تم رفع المشروع إلى الهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وبمجرد اعتماده سيتم البدء في تنفيذه، متوقعًا أن يبدأ العمل به خلال 2019.

وأوضح، أن إجمالي من شاركوا في خدمة الحجيج من المدنيين والعسكريين أكثر من 250 ألف، كما تراجع عدد من يؤدون الحج بدون تصريح من مليون و400 ألف قبل 5 أعوام إلى 110 آلاف في 2018.

وأشار إلى أن قطار المشاعر نقل 360 ألف حاج، والباقي نقلتهم 18 ألف حافلة، كما شارك في الموسم 32 ألف طبيب وكادر طبي.

وأعرب أمير مكة، عن تطلع بلاده إلى إنجاز مشروع الحج الذكي بالاعتماد التام على التقنية في كل الأعمال المتعلقة بالحج حيث تخطط المملكة، لأن يصل عدد الحجيج إلى 5 ملايين حاج في رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تحقيق التنمية الاقتصادية.

وحول موقف حجاج قطر، قال أمير مكة، إن بلاده رحبت بحجاج الشقيقة قطر، وكانت تتمنى أن تسهل الحكومة القطرية وصولهم إلى الأماكن المقدسة، وبعضهم وصل إلى المملكة وتم توفير كافة وسائل الراحلة لهم لأداء مناسكهم.

ولفت الفيصل إلى قدوم 86 ألف حاج من إيران هذا الموسم تم تقديم كل الخدمات لهم.

وعلى وقع الأزمة الخليجية المندلعة منذ 5 يونيو/حزيران 2017، تتبادل السعودية وقطر، عضوتا مجلس التعاون الخليجي، الاتهامات بشأن الحج.

إذ تؤكد الرياض حرصها على تسهيل إجراءات قدوم جميع الحجاج، بما فيهم القطريون، وتذليل كل العراقيل التي قد تواجههم لأداء هذه الفريضة، فيما تتهم قطر السعودية بـ"عرقلة أداء مواطنيها للحج".