​"الصحة": كلورة الآبار تقضي على تلوث مياه الشرب

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أكد رئيس قسم معالجة المياه التابع للإدارة العامة للرعاية الأولية بوزارة الصحة خالد الطيبي، أن الحفاظ على مياه الشرب من التلوث بحاجة إلى منظومة من الإجراءات أهمها كلورة مياه الشرب والتي تقضي على التلوث بنسبة 95% حال استخدامها وفق معايير محددة.

وأشار الطيبي، إلى أن عملية الكلورة تستمر طول فترة عمل الآبار بنسب معينة لا تقل عن 5.0 جزء في المليون من مادة الكلور.

وأضاف أن الوزارة تراقب مياه الشرب بصفة دورية بمعدل 350 عينة شهرياً من الفحص البكتريولوجي وتشمل تلك العينات آبار البلديات، والشبكات العامة، ومحطات التحلية، والخزانات العامة وسيارات توزيع المياه، والمسابح، وذلك على مدى أربعة أيام من كل أسبوع ضمن لجان عمل أحادية مفاجئة، أولجان عمل مشتركة مع الوزارات المعنية والبلديات.

وأوضح الطيبي أن فحص المياه عادة ما يتم بالتزامن مع فحوصات البكتيريا إضافة لفحوصات أخرى مختلفة، منوهاً أنه حال اكتشاف محطة مخالفة يتم اتخاذ إجراءات قانونية وعقابية بإغلاقها وتحويل القضية إلى النيابة.

يذكر أن دائرة صحة البيئة بالوزارة بمشاركة مباحث التموين قامت مؤخرا ًبإغلاق 5 محطات لتحلية المياه في محافظة غزة لمخالفتها الشروط الصحية المطلوبة منها وذلك خلال حملة لمراقبة المحطات في المحافظات.

وكانت دائرة صحة البيئة قد دعت المخالفين للإسراع في توفير الشروط الصحية لمحطاتهم، محذرة كل مَنْ يخالف بأنه يعر نفسه لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.