"الشباب والرياضة" بغزة تناقش معايير منح قرض الزواج

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

عقدت وزارة الشباب والرياضة في مقرها بغزة اليوم ورشة عمل بعنوان: "معايير منح قرض الزواج للشباب"، في حضور النائبة في المجلس التشريعي هدى نعيم، والمديرون العامون، ومديرو الدوائر في الوزارة، وممثلون لمراكز شبابية، وناشطون في مجال الشباب.

وأشاد المشاركون بخدمات صندوق دعم الشباب الفلسطيني، وقدموا عدة اقتراحات لتعزيزالمعايير المعمول بها حاليًّا لمنح قرض الزواج، ومحاولة تحقيق المزيد من الاستفادة للشباب الأكثر حاجة من قرض الزواج الذي يقدمه الصندوق.

وبين جمال العقيلي المدير العام للشباب بوزارة الشباب والرياضة أن الورشة ناقشت معايير منح قرض الزواج المعمول بها حاليًّا، وتعزيزها أو تعديلها بما يحقق أفضل النتائج، ويضمن منح القرض لمستحقيه بكل شفافية ونزاهة.

وذكرت النائبة نعيم أن منح القرض يجب أن يكون وفق معايير تحدد الأشخاص الأكثر حاجةً للقرض، وفق نقاط تبين الوضع الاقتصادي، ومدة الخطوبة، والسن، وغيرها من الأمور التي يمكن أن تُبنى عليها نتائج القرعة النهائية للقرض.

وأوصى المشاركون في ورشة العمل بأن تشمل المعايير الوضع الاقتصادي لكل حالة، والتمثيل النسبي للمحافظات حسب نسبة السكان، وتخصيص نسبة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وطالبوا بالبحث عن مصادر تمويل إضافية داخلية أو خارجية، لضمان استمرار عمل المشروع، وإمكانية زيادة قيمة المبلغ المُقدم للشاب.

وبحسب إفادة وزارة الشباب والرياضة من المقرر اعتماد أهم التوصيات من أجل تعميمها على المشاركين، والبدء في إجراءات اعتماد المعايير التي تناسب طبيعة المرحلة الحالية، وتوفير البيئة المناسبة لضمان استمرار عمل الصندوق لخدمة الشباب.