النوم الزائد "أخو" الناقص

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

الإفراط في النوم أو التقليل منه بحسب دراسة يزيدان من مخاطر الإصابة بأمراض القلب إلى حد يشبه خطر التدخين، والسؤال هنا ما هي ساعات النوم التي يمكن للإنسان بها أن يتفادى مخاطر الجلطات القلبية؟!.

أوضح استشاري أمراض القلب والشرايين في مجمع الشفاء الطبي د. أشرف شعت أن ساعات النوم للإنسان تتراوح ما بين 6 إلى 7 ساعات في اليوم، ويجب ألا تقل أو تزيد عن هذه الساعات.

الاستيقاظ المتأخر

وأشار د. شعت لـ "فلسطين" إلى أن الأشخاص الذي يستيقظون في وقت متأخر بعد النوم لأكثر من سبع ساعات، مهيؤون للإصابة بجلطات القلب، لأن الكورتيزون أعلى ما يكون في الجسم خلال النوم.

ونوه إلى أن النوم لساعات طويلة يعمل على نقص حركة جريان الدم، وبطء في ضربات القلب، وزيادة معدل تخثر الدم، ومن شأنه زيادة جلطات القلب وما يعرف "بالاحتشاء القلبي".

ونبه استشاري أمراض القلب والشرايين إلى أن الإصابة بالجلطات تكثر ما بين الساعة الثامنة حتى التاسعة صباحا، لذا يفضل أن يستيقظ الإنسان قبل هذا الوقت بثلاث ساعات، الساعة الخامسة لأداء صلاة الفجر.

ولفت إلى أن التقليل في ساعات النوم يرفع من معدل ضربات القلب، ويزود من استهلاك القلب للأكسجين، ومن يعاني من المشاكل في الشرايين التاجية، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، يصبح عرضة للجلطات القلبية، وهذا ينتج أيضا عن غياب التغذية الصحية، وزيادة تناول المنبهات، وعدم المشي.

قلة النوم

وحذر د. شعت أن من لا ينعمون بقسط وفير من النوم يصبحون عرضة أيضا لتصلب الشرايين، والتي تؤدي إلى ارتفاع في ضربات القلب وزيادة تخثر الدم.

ولفت إلى أن القيلولة لها دور كبير في التقليل من الجلطة القلبية، لأن جسم الإنسان فيها يستعيد نشاطه من جديد في مدة تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة القيلولة.

ولدى سؤاله أن الإفراط في النوم أو التقليل منه، يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب إلى حد يشبه خطر التدخين، قال د. شعت: "لا يوجد دراسة تؤكد أو تثبت هذا الأمر،إلا أن التدخين له الخطر الأكبر في تصلب الشرايين".

وللعلم أيضا فإنه كلما تقدم الإنسان في العمر تقل ساعات نومه ليلا، فهل بذلك هم أكثر عرضة من غيرهم لجلطة القلبية، أجاب: "كبار السن يحصل تغيرات تنكسية في العقد الأذنية البطينية وهم المسئولون عن تنظيم ضربات القلب، فالمفروض مع تقدم العمر أن يقل معدل ضربات القلب، ما بين 50 إلى 60 ضربة".

وأضاف د. شعت: "إن كبار السن يعوضون النقص في ساعات النوم ليلا، بالنوم خلال النهار وبذلك يبقى محصلة ما نام خلال ساعات اليوم ست ساعات متفرقات".

وذكر أن مرضى الاكتئاب يعانون من قلة النوم، وحتى حينما ينامون لساعات كافية يستيقظون وهم يشعرون بالرغبة في العودة إلى النوم، مرجعا السبب إلى أن نومهم يكون سطحيًا وغير عميق وتزداد لديهم فرصة الإصابة بزيادة معدل نبضات القلب، ويكونون أكثر عرضة للنوبات القلبية الناجمة عن تصلب الشرايين.

وشدد استشاري أمراض القلب والشرايين على أن تفادي الإصابة بأمراض القلب، يكون بأخذ الإنسان القسط الكافي من النوم بما يتناسب مع عمره ووضعه ليحافظ على صحته، ولا يتعرض للمخاطر.