العمل الدولية: 73 مليون طفل بالعالم يعملون في ظروف خطرة

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

كشف مسؤول بمنظمة العمل الدولية، الأحد، عن أن هناك 73 مليون طفل يعملون في ظروف خطرة بالعالم.

جاء ذلك خلال حفل إطلاق " الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال في مصر ودعم الأسرة 2018 / 2025، وذلك بأحد الفنادق الذي تنظمه وزارة القوى العاملة بالتعاون مع منظمة العمل الدولية.

وقال إيريك اوشلان القائم بأعمال مدير مكتب المنظمة بالقاهرة خلال إطلاق الخطة: "عدد الأطفال المنخرطين في عمالة الأطفال (بالعالم) انخفض من 246 مليون في سنة 2000 إلى 156 مليون اليوم ولكن ‏مازال هناك 73 مليون طفل منخرطون في عمالة الأطفال في ظروف خطرة".

من جانبه، أوضح محمد سعفان، وزير القوى العاملة المصري، أنه "سيتم عمل تقييم للخطة فى بداية كل يوليو (تموز) لدراسة ما تم خلال العام، والوقوف على أهم المعوقات لإزالتها فورا".

وقال إن "قضية عمل الأطفال لا تزال تطرح تحديا هائلا ليس علي المستوي المحلي فقط، بل علي الصعيد العالمي".

وأضاف: "سنعمل جاهدين لاتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتجفيف المنابع الرئيسية لعمالة الأطفال، وذلك من خلال خطتنا التي أطلقناها اليوم ليكون هدفنا هو القضاء على عمالة الأطفال فى 2025"، مشيرا إلى أن الفقر وعدم التعليم على رأس تلك المنابع.

وفي عام 2017 والربع الأول من 2018 ، بلغ إجمالي المنشـآت بمصر التي تم التفتيش عليها نحو 17 ألف منشأة منها ما يقرب 12 ألفا و700 منشأة لا تستخدم أطفالا، و4248 منشأة تم إنذارها، و74 تستخدم أطفالا تم تحرير محاضر مخالفة لأرباب العمل، وفق الوزير المصري.

وتشير إحصائيات الوزير إلى أن عدد الأطفال ببلاده الذين تمت حمايتهم خلال الفترة المشار إليها 18 ألفا و885 ، منهم 12 ألفا و536 ذكورا والباقي إناث.

ويتجه أطفال بمصر للعمل لمساعدة ذويهم لاسيما لأسباب عدة منها الفقر وعدم استكمال التعليم.

وارتفعت نسبة الفقر المدقع في مصر إلى 5.3 بالمائة من السكان في 2015، ارتفاعاً من 4.4 بالمائة في 2012، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء (حكومي).