المجلس الأوروبي يدعو واشنطن وموسكو وبكين إلى "عدم تدمير النظام العالمي"

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

دعا رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، اليوم الإثنين، الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين، إلى العمل مع الاتحاد الأوروبي لتفادي الحروب التجارية، و"عدم تدمير النظام العالمي".

جاء ذلك في كلمة لـ"توسك"، لدى حضوره قمة أوروبية صينية، عقدت بالعاصمة الصينية بكين، قبيل اللقاء الذي جرى، في وقت سابق اليوم، بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بالعاصمة الفنلندية هلسنكي.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن توسك قوله: "ندرك جميعا حقيقة أن بنية العالم تتغير أمام أعيننا، ومن مسؤوليتنا المشتركة أن نجعلها تغيرا نحو الأفضل."

وأضاف أن "أوروبا والصين والولايات المتحدة وروسيا لديها واجب مشترك بعدم تدمير النظام العالمي، ولكن ينبغي عليها تحسينه عن طريق إصلاح قواعد التجارة الدولية".

وتابع: "هذا هو السبب في أنني أدعو مضيفينا الصينيين، وأيضا الرئيسين ترامب وبوتين، للبدء بهذه العملية من منطلق إصلاح شامل لمنظمة التجارة العالمية".

وفي الفترة الأخيرة، لاحت نذر حرب تجارية عالمية في الأفق، مع فرض واشنطن 25 في المائة من الرسوم الجمركية على بضائع صينية قيمتها 34 مليار دولار.

كما فرضت واشنطن أيضا رسوما على واردات الصلب والألمنيوم المستورد من الحلفاء مثل كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي.

وردّت الكتلة الأوروبية المؤلفة من 28 دولة، بفرض رسوم على واردات أمريكية بقيمة 3.25 مليار دولار.

وتأسس المجلس الأوروبي عام 1986، ويعنى بتحديد التوجهات والأولويات السياسية العامة للاتحاد الأوروبي، ولا يعدّ واحدًا من المؤسسات التشريعية في التكتل، لذلك لا يتفاوض ولا يتبنى قوانين الاتحاد. وبدلاً من ذلك، يضع أجندة السياسة العامة للاتحاد الأوروبي.

وأعضاؤه رؤساء دول أو حكومات الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد، ورئيس المجلس الأوروبي، ورئيس المفوضية الأوروبية.