​اللجنة الوطنية" تناشد المؤسسات الدوليّة لإنقاذ المشهد الثقافي في غزة

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

استنكرت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، "الاعتداءات الهمجية الآثمة" التي يمارسها طيران الاحتلال على أبناء شعبنا في قطاع غزة في الآونة الأخيرة،والتي راح ضحيتها ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى، بالإضافة لتدمير مؤسسة سعيد المسحال للثقافة والفنون.

وناشدت اللجنة الوطنية في بيان صحفي، اليوم، كافة المؤسسات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان، وفي مجال الثقافة، وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، للوقوف في وجه هذه التعديات الجبانة ضد أبناء شعبنا في القطاع، وتحمل مسؤولياتها تجاه المشهد الثقافي في فلسطين بشكل عام، وفي مدينتي غزة والقدس على وجه التحديد.

ودعت اللجنة إلى استنفار الجهود من أجل حماية الوضع الثقافي في قطاع غزة بعد أن استهدف الاحتلال المركز الذي يعد من الأماكن النادرة في غزة، والتي تهتم بالتراث الوطني الفلسطيني، والتركيز على إعادة إعمار هذه المرافق المهمة من أجل النهوض بالواقع الثقافي للشباب، ومجابهة عملية كي الوعي التي يقوم بها الاحتلال بشكل مقصود ومدروس.