الجزائر تكشف سبب تفشي الكوليرا وتعلن ارتفاع الإصابات والوفيات

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

كشفت وزارة الصحة الجزائرية أن مصدر تفشي وباء الكوليرا في البلاد منبع سيدي الكبير المائي بولاية تيبازة، معلنة أن عدد الإصابات المشتبه فيها بالمرض وصل إلى 139 حالة بينها حالتي وفاة.

وقال المدير العام للوقاية في وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، جمال فورار، في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية، إن التحاليل أثبتت أن منبع سيدي الكبير المتواجد ببلدة حمر العين في تيبازة، 100 كيلومتر غربي الجزائر العاصمة، هو السبب في انتشار الكوليرا في الولاية.

وأوضح فورار أنه تم غلق المنبع لأن مياهه تحتوي على جراثيم الكوليرا وغير صالحة للشرب، بعد التأكد أنه مصدر الحالات المسجلة في الولاية، مضيفا أنه من المنتظر أن تتم مواصلة مراقبة المياه في المنطقة وتحليلها من أجل تدقيق سبب انتشار المرض مرة أخرى.

وأشار المسؤول إلى أن هذا المنبع طبيعي وليس له أي علاقة بشركة المياه المعدنية، فيما نصح المواطنين بتجنب الأماكن غير المراقبة وغير المعالجة من أجل تفادي الإصابة بالوباء.

وأوضح فورار عقب اجتماع تنسيقي بين فروع وزارة الصحة في العاصمة، أنه تم تسجيل 139 حالة إصابة مشتبه بها بوباء الكوليرا في ولايات الجزائر وتيبازة والبليدة والبويرة.