​الدعاليس: جهود التهدئة مستمرة وعباس يسعى لإفشالها

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قال نائب رئيس الدائرة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة عصام الدعاليس اليوم الاثنين: "إن جهود التهدئة مستمرة ولم تتوقف وأن عباس (رئيس السلطة محمود عباس) وفريقه يعملون جاهدين لعرقلتها وإفشالها".

وأوضح الدعاليس في تغريده له في صفحته عبر "تويتر" إلى أن "هناك تلكؤ وتباطؤ من قبل الوسطاء"، مشددا على أن الشعب الفلسطيني مستمر في مسيراته حتى كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

ونبه القيادي بحماس إلى أنه "على الأطراف إدراك أن الوقت ليس في صالحهم"، دون أن يذكر مزيدًا من التفاصيل.

وكانت مصادر مطلعة كشفت السبت الماضي أن عباس أوقف اتفاق "التهدئة" بين الفصائل الفلسطينية والكيان الإسرائيلي، بعدما هدد الأطراف المشاركة فيه بوقف التحويلات المالية إلى قطاع غزة في اليوم التالي للاتفاق وتحميل هذه الجهات المسؤولية عن انفصال القطاع عن بقية الأراضي الفلسطينية.

ونقلت صحيفة "الحياة اللندنية" عن هذه المصادر قولها: إن "عباس أبلغ جهات عربية ودولية كانت تتفاوض مع الجانب الإسرائيلي نيابة عن حماس بأنه لن يسمح بحدوث اتفاق يخص جزءاً من الأراضي الفلسطينية بين أي فصيل سياسي وإسرائيل وأنه سيتخذ إجراءات لم يتخذها من قبل لمنع ذلك".

وأبلغت السلطة الفلسطينية دولة قبرص والأمم المتحدة بأن أي اتفاقات تخص أي جزء من الأراضي الفلسطينية وأي جهة أخرى، يجب أن تكون بين حكومة دولة فلسطين المعترف بها من قبل الأمم المتحدة وتلك الجهات.