البرلمان المقدوني يقر نهائيا تغيير اسم البلاد

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أقر البرلمان المقدوني نهائيا، اليوم الخميس، الاتفاق المبرم مع اليونان بشأن تغيير اسمه البلاد إلى "جمهورية شمال مقدونيا".

ووافق إجمالي 69 نائبا من نواب البرلمان الـ 120 على الاتفاق، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

وكان رئيس الوزراء المقدوني زوران زاييف، توصل إلى الاتفاق مع نظيره اليوناني ألكسيس تسيبراس الشهر الماضي في خطوة أنهت نزاعا استمر عقودا بين البلدين.

وصادق البرلمان مبدئيا على الاتفاق في 20 يونيو/حزيران، لكن الرئيس غيورغي إيفانوف، رفض التوقيع عليه ووصفه بأنه "غير دستوري".

ووفقا للدستور، أحيل الاتفاق للتصويت عليه في البرلمان مجددا. ومع الموافقة عليه للمرة الثانية لم يعد من حق الرئيس رفضه.

وبعد استقلال جمهورية مقدونيا عن يوغوسلافيا السابقة عام 1991، رفضت أثينا اعتماد اسم جارتها الجديدة، بدعوى أنه يعد من تراثها القومي، إذ يطلق على أحد أقاليم البلاد ذي الأهمية التاريخية بالنسبة إليها.

وشكل الخلاف عقبة أساسية أمام بدء مفاوضات سكوبيه للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، وحلف شمال الأطلسي "ناتو"، بسبب "الفيتو" اليوناني.