الاتحاد الأوروبي يتجه لفرض رسوم على صادرات أمريكية

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قال الاتحاد الأوروبي، إن صادرت أمريكية بقيمة 294 مليار دولار قد تتعرض لتدابير مضادة، في حال فرض الولايات المتحدة رسوم على ورادات السيارات الأوروبية.

وأوضحت المفوضية الأوروبية -المسؤولة عن السياسات التجارية للاتحاد- في بيان، الاثنين، أنها تقدمت بكتاب رسمي لوزارة التجارة الأمريكية بشأن القرارات المرتقبة بشأن السيارات.

وحسب البيان، طلبت المفوضية الاجتماع في جلسة علنية تعقدها الوزارة الأمريكية لبحث الموضوع.

وذكر البيان، أن واردات السيارات الأوروبية للولايات المتحدة، مستقرة ولا تسبب أي تهديد أو ضرر للاقتصاد الأمريكي.

وتابع البيان: "تقويض استيراد السيارات قد يؤثر سلباً على الاقتصاد الأمريكي بما يصل إلى 13- 14 مليار دولار، نظراً للضرر الواقع على قطاع السيارات المحلي وقطع الغيار".

ولفت إلى أن التدابير التقييدية للتجارة التي تسعى إليها الولايات المتحدة تتعارض مع قواعد التجارة الدولية.

والشهر الماضي، هدد الرئيس الأمريكي، بفرض رسوم جمركية جديدة على السيارات المستوردة إلى الولايات المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وقال ترامب حينها، "استناداً إلى التعريفات الجمركية والحواجز التجارية التي وضعت على الولايات المتحدة وشركاتها الكبرى من طرف الاتحاد الأوروبي، وإذا لم يتم تفكيك هذه التعريفات والحواجز قريباً وإزالتها، سنضع تعريفة 20 بالمائة على جميع سياراتهم (المستوردة) القادمة إلى الولايات المتحدة".