​"الإسلامية" تخرج دفعة جديدة من طلبة تكنولوجيا المعلومات

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

احتفلت الجامعة الإسلامية بغزة بتخريج دفعة جديدة من طلبة كلية تكنولوجيا المعلومات، وطلبة آخرين من كلية الهندسة، وذلك ضمن احتفالات تخرج الفوج الـ37 (أفواج الحرية).

وحضر حفل التخرج الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز مؤتمرات الجامعة، اليوم: نائب رئيس مجلس الأمناء د. محمد العكلوك، ورئيس الجامعة د. ناصر فرحات، وعميد كلية تكنولوجيا المعلومات د. ربحي بركة، ونائب عميد كلية الهندسة د. أنور عوض الله، وأعضاء من مجلسي الأمناء والجامعة، وجمع من أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية، ولفيف من المهتمين والمختصين في المجال التقني والهندسي، وحشد من الخريجين والخريجات وذويهم.

وأكد العكلوك خلال كلمته أن الجامعة الإسلامية مستمرة في تميزها وتقدمها في كل خطواتها، وسعيها نحو الإبداع والتفوق المحلي والدولي من أجل خدمة المجتمع وبنائه، لتطوير كل القطاعات والبنية التحتية، فضلًا عن إعطاء فلسطين المكانة المرموقة في العالم.

وثمن حجم الإنجازات التي قدمتها كليتا الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وترجمت في تخريج الإبداعات، التي أسهمت في إحداث تغيير كبير وواضح في المناحي التقنية والتكنولوجية كافة، نظرًا إلى كمية الاختراعات والإبداعات التي أظهرها طلبة الكليتين.

وأشار العكلوك إلى الإمكانات والأدوات التي توفرها الجامعة الإسلامية لطلبتها، لتسهل لهم الدراسة والتفوق، وتساعد على تنمية الطاقات الشبابية، فضلًا عن المنح الدراسية الدائمة والمستمرة التي تقدمها للطلبة المحتاجين، لتسهم في التخفيف عن كاهل الآباء، نظرًا إلى الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها المجتمع.

من جهتها، قدرت الخريجة نظمية القواسمي في كلمة الخريجين جهود طاقم الكلية في تقديم كل الإرشادات والتوجيهات التي ساعدتها على تحقيق كل ما طمحت إليه، وتعزيز روح المنافسة بين الطلبة، وتشجيع المواهب الإبداعية، فضلًا عن تعريفهم المهارات البحثية كافة، التي تعزز التواصل مع المجتمع.