الإمارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة "استراتيجية شاملة"

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

اتفقت الإمارات والصين، على الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستويات أعلى وتأسيس شراكة استراتيجية شاملة، في 8 محاور بينها سياسية وعسكرية.

جاء ذلك بحسب بيان مشترك اليوم السبت، نقلته وكالة الأنباء الإماراتية، في نهاية زيارة شي جين بينغ، أول رئيسي صيني يزور الإمارات منذ 29 عاما، والتي بدأت الخميس ضمن جولة عربية إفريقية.

وأفاد البيان المشترك أنه "منذ إقامة علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين عام 2012، شهدت العلاقات الثنائية نموًا شاملًا وسريعًا".

وأضاف: "اتفق قائدا البلدين بالإجماع على الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستويات أعلى وتأسيس علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة".

وتطرق البيان المشترك إلى تفاصيل "الاستراتيجية الشاملة"، في 8 مجالات تتضمن الشق السياسي والاقتصادي والتعليمي والعسكري.

وفي "المجال السياسي"، أكد البيان "أهمية زيادة التنسيق، وتكثيف الزيارات المتبادلة، وتوظيف آلية المشاورات السياسية بين خارجية البلدين، وتعزيز الصوت العربي بمجلس الأمن، ومواصلة تقديم الدعم في قضايا عدم التدخل في الشؤون الداخلية".

وتطرقت المجالات "الاقتصادي" و"التعليمي" و"الطاقة" و"النفط والغاز"، إلى عدة أمور بينها زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وزيادة الاستثمارات المتبادلة وتحسينها، وإقامة المشاريع التعليمية والتعاون في مجالات الاستخدام السلمي للطاقة النووية والفضاء.

وأمس الجمعة، توقع سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي، نمو حجم التبادل التجاري غير النفطي بين بلاده والصين بنسبة 9.5 بالمائة إلى 58 مليار دولار نهاية 2018.

وفي مجالي "الطاقة المتجددة والمياه" و"النفط والغاز"، أكد البيان أهمية "زيادة تعزيز التعاون وتوسيع الاستثمارات المتبادلة للبلدين في هذين المجالين".

وفي المجال العسكري أشار البيان إلى أهمية تعزيز التعاون وتبادل المعلومات والخبرات في مواجهة الإرهاب، ومواجهة الانتشار النووي.

وفي المجالين "الثقافي" و"القنصلي" تضمن البيان "دعم إنشاء مشاريع مشتركة" و"زيادة تسهيل انتقال مواطني البلدين".

ونقلت الوكالة الإماراتية، أن محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كان في وداع الرئيس الصيني لدى مغادرته البلاد.

والخميس الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الصينية، أن بينغ، سيقوم بزيارة الإمارات ضمن جولة تشمل السنغال ورواندا وجنوب إفريقيا خلال الفترة من 19 إلى 24 يوليو/تموز الجاري.

كما سيشارك الرئيس الصيني، في قمة مجموعة "بريكس" العاشرة، التي ستعقد من 25 إلى 27 يوليو/تموز الجاري، في جوهانسبرغ بجنوب إفريقيا، وسيزور موريشيوس خلال جولته، حسب ما نقلته وكالة "شينخوا" الصينية.