(محدث) شهيد في جمعة "عائدون رغم أنفك يا ترامب"

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

استشهد مواطن فلسطيني وأصيب المئات برصاص الاحتلال الإسرائيلي والغاز المسيل للدموع، خلال مشاركتهم في جمعة "عائدون رغم أنفك يا ترامب".

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة باستشهاد شاب برص الاحتلال شرق رفح، وإصابة 395 بجراح مختلفة، منها 100 إصابة بالرصاص الحي، و تم تحويل 147 إصابة للمستشفيات في قطاع غزة.

وبدأ الآلاف من الفلسطينيين في قطاع غزة بالتوافد جاه الحدود الشرقية مع الأراضي المحتلة، ضمن مشاركتهم في الجمعة الـ24 على التوالي منذ انطلاق مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، ضمن فعاليات جمعة "عائدون رغم أنفك يا ترامب".

ودعت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة التي ستنطلق بعد عصر الجمعة في مخيمات العودة شرقي حدود القطاع.

وجددت تمسك شعبنا بحقه الثابت في القدس عاصمة فلسطين، وحقوقه غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامه دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكدت الهيئة استمرار المسيرات كمسيرات شعبية وسلمية تحمل رسالة شعبنا إلى العالم، لحماية حقنا بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة.

وبلغ اجمالي عدد شهداء المسيرات العودة 171 شهيدًا، ونحو 18 ألف جريح، حسب آخر إحصائية لوزارة الصحة.