الاحتلال يعتقل 6 مواطنين بالضفة المحتلة

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، ستة مواطنين فلسطينيين من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، عقب دهم وتفتيش منازلهم؛ قبل أن تقوم بنقلهم لجهات غير معلومة.

وأفاد متحدث باسم جيش الاحتلال، بأن قواته اعتقلت الليلة الماضية ستة فلسطينيين، ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"، متهمًا إياهم بممارسة أنشطة تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف احتلالية.

وزعم جيش الاحتلال، بأنه عثر على مسدس، خلال عمليات التفتيش التي شنّها في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، منوهًا إلى الاستيلاء على مبالغ مالية في مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمالي رام الله (شمالًا) بحجة أنها مخصصة لتمويل عمليات للمقاومة.

وفي رام الله، فإن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر والباحث الحقوقي أيمن ناصر عقب اقتحام منزله في بلدة صفّا غربي رام الله.

وقد طالت الاعتقالات الإسرائيلية، الشبان؛ أمل زياد أبو غراب وحازم طزازعة من بلدة قباطية جنوبي مدينة جنين (شمال القدس المحتلة)، والشقيقين صايل وعز الدين أبو جرار من قرية نعجة شمالي مدينة أريحا (شرقًا).

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر محمد بوسف برقان في المنطقة الجنوبية بمدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، وقامت بتسليمه بلاغًا لمراجعة مخابراتها.

وينفّذ الاحتلال الإسرائيلي اعتقالات يومية في صفوف المواطنين الفلسطينيين؛ بزعم اشتباهه بنواياهم تنفيذ عمليات ضد أهداف احتلالية.