الاحتلال يطلق مركبة فضائية إلى القمر نهاية العام

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

يطلق الاحتلال الإسرائيلي مركبة فضائية غير مأهولة، إلى القمر قبل نهاية العام الجاري .

وقال إيدو انتيبي، الرئيس التنفيذي لمشروع SpaceIL، في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، إنه يتوقع وصول المركبة إلى القمر في الثالث عشر من شهر فبراير/شباط المقبل بعد إطلاقها من الولايات المتحدة الأمريكية على متن صاروخ SpaceX Falcon 9 .

وSpaceIL هي منظمة غير ربحية تأسست في عام 2011 بهدف هبوط أول مركبة فضائية للاحتلال الإسرائيلي على القمر.

وقالت على موقعها الإلكتروني إنها تأسست من قبل ثلاثة مهندسين شباب الذين استجابوا لتحدي المنافسة العالمية Lunar Google :XPRIZE وهو سباق دولي حديث لهبوط مركبة فضائية غير مأهولة على القمر وتبلغ قيمتها 20 مليون دولار.

ولكنها استدركت، إنها "مع وصول المسابقة إلى النهائيات في شهر مارس/آذار 2018 فإنها جمدت".

وعلى اثر ذلك قامتSpaceIL بالتعاون مع شركة صناعات الطيران الإسرائيلية بتطوير أول مركبة فضائيةللاحتلال الإسرائيلي للقمر بتمويل من الثري الإسرائيلي موريس كاهن، الذي كان تبرع للمشروع بما يزيد عن 27 مليون دولار أمريكي.

وقال أنتيبي، في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مدينة يهود (وسط) تم بثه مباشرة على الصفحة الإلكترونية للمشروع، "اليوم نصل إلى المرحلة الأخيرة من تحقيق الحلم حيث نضع علم الاحتلال الإسرائيلي على القمر".

ولفت إلى أن 3 دول نجحت حتى الآن في الوصول النجاح، إلى القمر وهي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين.

وأشار انتيبي إلى أن قطر المركبة الفضائية مترين وطولها 1.5 متر ولها أربع أرجل وتزن 600 كيلوغرام مما يجعلها أصغر مركبة تهبط على القمر.

يذكر أن للاحتلال الإسرائيلي عدة اقمار صناعية في الفضاء ولكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الحديث عن مركبة فضائية تحط على القمر.