الاحتلال يقمع مسيرة بلعين بالغاز

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أصيب مواطنون بالاختناق الشديد، واحترقت عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة بلعين الأسبوعية التي انطلقت اليوم الجمعة من وسط القرية باتجاه جدار الضم والتوسع العنصري الجديد بالقرب من منطقة أبو ليمون، التي انطلقت اليوم تحت شعار"وفاء للقدس وتنديدا بصفقة القرن".

ورفع المشاركون بالمسيرة، التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، وشارك فيها أهالي القرية ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب، الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين وعودة جميع اللاجئين الى ديارهم واراضيهم التي هجروا منها.

وقام المتظاهرون عند وصولهم لبوابة الجدار الجديد بقرع البوابة وكتابة الشعارات عليها، وترديد الأغاني التي تندد بالاحتلال الاسرائيلي.

وقام جنود الاحتلال الاسرائيلي بتصوير المتظاهرين من فوق الأبراج العسكرية وفوق التلال بمحاذاة الجدار واطلقوا عليهم القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع مما ادى الى اصابات بالاختناق الشديد، واحتراق عشرات الدنمات المزروعة بأشجار الزيتون في منطقة أبو ليمون، وقام المتظاهرون ورجال الدفاع المدني الفلسطيني بإطفاء الحرائق المشتعلة.

وأكدت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين على لسان منسقها الاعلامي راتب ابو رحمة إلى المشاركة الواسعة في الوقوف مع أهلنا في قرية الخان الأحمر وفي جبل الريسان بشكل يومي بشكل يومي وتوسيع وتفعيل ظاهرة المقاومة الشعبية في كافة محافظات الوطن للوصول بمستوى أهمية ومكانة القدس والمقدسات الإسلامية وتنديدا بصفقة القرن.