الاحتلال يعلن عودة الحياة إلى طبيعتها في الجولان المحتلة

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، إعادة الحياة إلى طبيعتها في منطقة الجولان السورية المحتلة بعد رفع حالة التأهب فيها أمس.

وقال جيش الإحتلال في بيان صحفي: "في ختام تقدير الموقف في القيادة الشمالية العسكرية، تقرر العودة الى الوضع الاعتيادي في البلدات في هضبة الجولان، خاصة فيما يتعلق بالدوام الدراسي وأعمال المزارعين".

وأضاف أن "الرحلات والجولات ستسير كالمعتاد بتنسيق مع الجيش"، لكنه أفاد بأنه سيتم إغلاق عدة مواقع سياحية بشكل محدد، مشدداً على ضرورة "مواصلة الانصياع إلى تعليمات قيادة الجبهة الداخلية".

ومساء أمس الثلاثاء، نشر الجيش منظومة القبة الحديدية بالجولان (السورية المحتلة عام 1967)، داعياً إلى إعادة فتح الملاجيء.

فيما قالت وسائل إعلام محلية إنه استدعى "بشكل محدود" عدداً من جنود الاحتياط.

ولم يشمل تصريح جيش الاحتلال الإسرائيلي أي إشارة إلى تغيير على إعلانه الأمس، استكمال نشر المنظومات الدفاعية.

وتشير تقديرات الاحتلال، إلى إحتمال قيام إيران بتنفيذ هجوم على إسرائيل من الأراضي السورية، رداً على قصف (تل أبيب) قاعدة "تيفور" الجوية السورية في أبريل/نيسان الماضي، ما أدى إلى مقتل عدد من الضباط الإيرانيين.