الاحتلال يخشى استهداف إيران لمسؤوليه في الخارج

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، النقاب عن أن سلطات الاحتلال تخشى استهداف إيران لمسؤوليها أثناء وجودهم في الخارج.

وقالت القناة الإسرائيلية الأولى، إن رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" نداف أرغمان، التقى الأسبوع الماضي، رئيس وزراء الاحتلال الأسبق ايهود باراك، لمناقشة أمنه الشخصي.

وفي السياق ذاته، أفادت صحيفة "هآرتس" اليوم، عبر موقعها الإلكتروني، أن "باراك يعقد اجتماعات كثيرة في الخارج، وفي بعض الأحيان تكون وسيلته الوحيدة للدفاع عن نفسه هي سلاحه الشخصي".

وذكرت الصحيفة أن "الشاباك" وباراك، رفضا التعقيب على هذه التقارير.

وأفادت "هآرتس"، أن المسؤولين الأمنيين يستعدون لانتقام إيراني محتمل، فيما عزت الصحيفة ذلك إلى سلسلة الغارات الجوية التي طالت أهدافاً إيرانية في سوريا خلال الأشهر الأخيرة، ونسبت إلى جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت الصحيفة أنه "إلى جانب العمل العسكري المحتمل على الحدود الشمالية (بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي)، تأخذ سلطات الاحتلال الإسرائيلية في الاعتبار محاولة استهدافها في الخارج".