​8 مدربين في اختبار جديد في الدرجة الممتازة

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

تستعد أندية غزة لدخول أجواء منافسات دوري الدرجة الممتازة للموسم الجديد بأهداف مختلفة تسعى لتحقيقها وإسعاد جماهيرها.

وسيكون دوري الأضواء في الموسم الجديد حلبة اختبار لـ(8) مدربين سيخوضون تجارب جديدة مع أندية أخرى فيما سيواصل (4) مدربين آخرين مشوارهم مع أنديتهم.

وجددت (4) أندية الثقة بمدربيها ليواصل المدربون مشوارهم حيث يستكمل محمد صيدم مشواره مع اتحاد خانيونس، ونعيم سلامة مع أهلي بيت حانون، وإسلام أبو عريضة مع خدمات رفح ومحمد أبو حبيب مع شباب خانيونس بطل الثنائية.

ولن تكون المهمة سهلة للمدربين الذين حصلوا على تجديد الثقة من أنديتهم إذا سيكرس المدربون مساعيهم لتحقيق إنجازات مع أنديتهم لا سيما أبو حبيب الذي يطمح لمواصلة إنجازاته مع شباب خانيونس، وأبو عريضة الذي تولى المهمة في خدمات رفح منفرداً بعدما كان مساعداً للمدرب السابق محمود المزين، بينما سيبذل نعيم سلامة كل جهده لتحقيق هدف بيت حانون في تثبيت أقدامه في دوري الأضواء.

مفترق طرق

ويتطلع المدربون الجدد الثمانية لتحقيق بداية جديدة والالتفاف نحو طريق يجني فيه نتائج إيجابية أو أن يكون مرغماً لدخول طريق النهاية السريعة.

ويطمح عماد هاشم لتحقيق ثورة مع فريق الشاطئ الذي عانى كثيراً من سوء النتائج والترتيب في السنوات الماضية، فيما ستكون مهمة المدرب حسام النجار قيادة فريق الصداقة نحو استعادة المنافسة على الألقاب بعدما فقدها في الموسم الماضي.

وسيكون المدرب وليد سالم خالياً من الضغوط مع فريق الهلال سوى من إمكانية الحفاظ على مكانة الفريق في الدرجة الممتازة وتجنب الهبوط، وهو نفس الأمر الذي سينطبق على المدرب احميدان بربخ مع فريقه الجديد خدمات خانيونس العائد حديثاً للدرجة الممتازة.

أما مهمة المدرب الجديد لغزة الرياضي محمود المزين فستكون عليه مهمة محاولة وضع الفريق في المراكز المتقدمة لا سيما أن الفريق لا يفكر في التتويج بالألقاب كما المواسم الماضية.

ضغوط متعددة

وبلا شك أن المهمة لن تكون سهلة على المدرب أحمد عبد الهادي مع الزعيم شباب رفح الذي سيسعى بلا شك لعودة الفريق لمنصات التتويج وليس سواها بعدما غاب عنها الموسم الماضي.

وستلاحق الضغوط المدرب الجديد لشباب جباليا خالد كويك الذي سكون مطالباً بتطوير النتائج الإيجابية التي حققها الفريق الموسم الماضي وليس الحفاظ عليها فقط بعدما تولى المهمة خلفاً للمدرب المجتهد أحمد عبد الهادي الذي وضع الفريق منافساً قوياً على المراكز المتقدمة في جدول الترتيب الموسم الماضي.

ثوب جديد

واضطر اتحاد الشجاعية لارتداء ثوبه الجديد مع المدرب غسان البلعاوي خلفاً لمصطفى نجم الذي لم يتمكن من مواصلة مشواره مع المنطار.

وسيتحمل البلعاوي ضغوطات كبيرة بضرورة قيادة الشجاعية لمنصات التتويج بعدما غاب عنها ثلاثة مواسم واستغلال البناء الجيد الذي ظهر في الموسم الماضي وتطويره نحو تحقيق الإنجازات.