39 جماعة يهودية حول العالم تؤيد مقاطعة الاحتلال

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

أعلنت 39 جماعة يهودية حول العالم، تأييدها لمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي، حسب ما نقلت وسائل إعلام فلسطينية، اليوم السبت.

ووقعت جماعات من دول مختلفة على رسالة، تعلن فيه دعمها لحركة "المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على الاحتلال الإسرائيلي (بي دي إس)".

وقالت الجماعات في رسالتها إن "مثل هذا التحرك لا يعد معاداة للسامية".

وأضافت: "من المهم أكثر من أي وقتٍ مضى التمييز بين العداء أو التحيّز ضد اليهود من جهة والنقد المشروع لسياسات الاحتلال الإسرائيلي ونظام الظلم من جهة أخرى".

كما قالت إنه "يجب ألّا تكون هناك مساواة بين النقد المشروع للاحتلال الإسرائيلي والدفاع عن حقوق الفلسطينيين، وبين معاداة السامية".

وأشارت أن هذه المقارنة تقوّض كلًا من النضال الفلسطيني من أجل الحرية والعدالة والمساواة، والنضال العالمي المناهض لمعاداة السامية.

ومن بين الجماعات الموقعة على الرسالة: صوت اليهود من أجل السلام (الولايات المتحدة)، وأكاديمون من أجل المساواة (إسرائيل)، وصوت اليهود من أجل العمل (بريطانيا)، وأصوات يهودية مستقلة (كندا)، وقضاة السلام الفلسطيني الإسرائيلي (السويد)، والصوت اليهودي للسلام العادل في الشرق الأوسط (ألمانيا)، وغيرها.

ويدعو نشطاء حركة "بي دي إس" إلى مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي وسحب الاستثمارات منها لحين إنهاء احتلالها وإقامة دولة فلسطينية في الأراضي المحتلة عام 1967 ووقف الاستيطان ومصادرة الأراضي.

وتنشط حركة المقاطعة في الكثير من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، ودول أمريكا الجنوبية، وخاصة في الجامعات.

وفي السنوات الأخيرة اعتبر الاحتلال الإسرائيلي، الحركة "عدوا"، ودعا الكثير من الحكومات الغربية إلى حظر نشاطاتها على أراضيه، بعد أن نجحت الحركة في إقناع العديد من الشركات الغربية بسحب استثماراتها من المستوطنات.