​30 ألف رأس من المواشي والأغنام احتياج غزة في عيد الأضحى

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

قالت وزارة الزراعة، إن احتياج قطاع غزة من المواشي والأغنام في عيد الأضحى المبارك يقدر بــ 30 ألف رأس، متوقعة في الوقت نفسه انخفاض الطلب على الأضاحي بسبب ضعف القدرة الشرائية عند المواطنين.

وبين مدير الثروة الحيوانية طاهر أبو حمد لصحيفة "فلسطين" أن احتياج السكان في عيد الأضحى ما يقارب 20 ألف رأس من الأغنام و8-10آللف رأس من المواشي.

وأشار إلى أن المزارع المحلية فيها في الوقت الراهن من 8-10آلاف رأس من المواشي، وقرابة 20 -25 ألف رأس من الأغنام.

ونبه إلى أن استهلاك قطاع غزة في الوضع الطبيعي من الأضاحي14-16 ألف رأس من المواشي وأكثر من 30 ألف من الأغنام.

ونوه إلى إخضاع الحيوانات المستوردة لرقابة بيطرية مشددة قبل دخولها القطاع، وقال :"لا يُسمح للتجار بإدخال ماشية غير محصنة من الأمراض، وعلى وجه الخصوص، مرض الحمى القلاعية، أيضاً يُشترط إرفاق شهادة صحية من البلد الأم".

وشدد أبو حمد تأكيده على أن الأمراض السارية، وارتفاع درجات الحرارة، من أبرز المشاكل التي تواجه المربين، مبيناً أن مرض "الحمى القلاعية" أكثر الأمراض المسببة للنفوق في قطاع المواشي والأغنام، كما أن الحرارة المرتفعة في ظل انقطاع الكهرباء تؤثر على مستويات النمو وقدرة الأبقار على إدرار الحليب.

وبين أبو حمد أن "العجل البلجيكي" يعد أفضل أنواع سلالات اللحم، حيث إن نسبة صافي اللحم 65%، ويوازيه عجل "الشاروليه الفرنسي، يلي ذلك العجل الشراري, حيث إن نسبة صافي اللحم 60%، ويأتي في المرتبة الرابعة "الفريزن" وهي عجول ناتجة عن أبقار الحليب، مشهورة بالبقع البيضاء والسوداء، نسبة التصافي 50% .

وأشار إلى أن إقبال المواطنين على الخراف من نوع العساف الأكثر, ذلك أن نسبة اللحم فيها من 50-52

%

، يلي ذلك الصنف " البلدي أو العواسي"، و الليبي" و "المصري"

.

من جانبه, قال مدير عام التسويق والمعابر في وزارة الزراعة تحسين السقا إنه منذ بداية العام الجاري أدخل إلى قطاع غزة قرابة 15 ألف رأس من الأبقار والعجول.

وبين أن الاحتلال رفع الحظر على توريدالأعلاف والمجمدات والأجبان والألبان والعجول إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

ونبه إلى أن أسعار اللحوم الحمراء الطازجة يحددها سوق العرض والطلب، مشيراً في الوقت نفسه إلى ارتفاع سعرها عالميا عقب تفشي مرض الحمى القلاعية .

وذكر أن التجار الإسرائيليين أوقفوا استيراد اللحوم من رومانيا بسبب المرض واستعاضوا عنها بالبرتغال وهي تبيع بأسعار أعلى من رومانيا.

وتعرضت العديد من مزارع الثروة الحيوانية خصوصًا تلك المنتشرة على طول المناطق الشرقية من القطاع، إلى التدمير على أيدي الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوان 2014.