​10 مدربين تقلَّدوا الذهب على منصات الممتازة في غزة

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright

ليس سهلاً أن تكتب لنفسك نجاحاً يبقى خالداً في ذاكرة التاريخ مهما تعاقبت الأجيال وتبدلت الأحوال خاصة في بيئة رياضية تحمل المنافسة مع آخرين تقابلها بقوة وقدرة على انتزاع الإنجاز.

في أغلب الإنجازات الرياضية التي تحققت تتجه الأنظار والاهتمام الأكبر صوب اللاعبين الذين حققوا البطولات للأندية التي تبقى مسجلة في صفحات تاريخ التتويج بالبطولات، فيما من النادر أن يتعرف الجمهور على صاحب الإنجاز الحقيقي وهو المدرب والمدير الفني الذي قاد فريقه للتتويج بالذهب.

10 مدربين استطاعوا ارتداء قلادة الذهب على منصات التتويج بدرع الدرجة الممتازة منذ انطلاق البطولة في نسختها الأولى عام (1981) حتى النسخة الثانية عشرة في موسم 2017/2018.

الراحل سعيد الحسيني وصبحي عوض

وافتتح السجل الذهبي المدرب المرحوم سعيد الحسيني الذي قاد فريق الأهلي لأول لقب في موسم (1981-1982)، فيما قاد المدرب القدير صبحي عوض ناديه الشاطئ للتتويج بالنسخة الثانية من الدوري الممتاز موسم (1983/1984).

وتقلَّد المدرب العريق المرحوم نايف عبد الهادي الذهب مرتين متتاليتين حينما قاد نادي خدمات رفح للقبين للدوري الممتاز في موسمي (1995-1996) و (1997-1998).

وبعد أن كتب المزين لنفسه تاريخاً بالتتويج بلقب الدوري مع خدمات رفح لاعباً جدد لنفسه قلادة الذهب بعد أن قاد خدمات رفح لدرع الدوري التصنيفي موسم 2005-2007.

وسار المدرب ناهض الأشقر على درب العظماء وكتب اسمه في سجلات الذهب بعدما قاد شباب خانيونس للتتويج بأول لقب دوري موسم 2010/2011.

وافتتح فريق شباب رفح سجله الذهبي في صفحات بطولات الدوري بعدما نجح المدرب رأفت خليفة في قيادة الزعيم نحو اللقب الأول في موسم 2012/2013، قبل أن يسير المدرب جمال الحولي على نفس الدرب ويقود شباب رفح للتتويج باللقب الثاني على التوالي موسم 2013/2014.

واحتكر المدرب المحنك نعيم السويركي جميع ألقاب نادي اتحاد الشجاعية الرسمية بعدما قاد الفريق للتتويج بأول لقب دوري موسم 2014/2015 بعدما كان مهدداً بالهبوط الموسم الذي سبقه.

ولم يكتفِ المدرب محمود المزين بما حققه من إنجازات وعاد من جديد ليتوّج بإنجازات ذهبية ويقود فريق خدمات رفح للقب الدوري الرابع في نسخة الموسم 2015/2016.

ودخل المدرب الشاب عماد هاشم التاريخ الذهبي للمدربين بعدما قاد فريق الصداقة للتتويج بأول لقب دوري في موسم 2016/2017.

وفي أول التجارب التدريبية سجل المدرب محمد أبو حبيب تاريخاً استثنائياً له ولناديه شباب خانيونس حينما قاده للتتويج بلقب الدوري موسم 2017/2018.