أ​من السلطة يُسلم فلسطينياً دهس إسرائيلية للاحتلال

نابلس - فلسطين أون لاين

كشفت مصادر إعلامية عبرية اليوم الأحد أن أمن السلطة الفلسطينية في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، سلّم جيش الاحتلال الإسرائيلي منفذ حادثة دهس أدت لمصرع مستوطنة قبل أيام.

وبحسب ما أوردته القناة "السابعة" العبرية - وفق ترجمة لوكالة الأنباء المحلية "صفا"، فقد تم تسليم سائق المركبة للاحتلال.

وجرى حادث الدهس قبل ثلاثة أيام قرب مستوطنة "حافات جلعاد" جنوبي المدينة ، فيما سلّم قائد المركبة نفسه عقبها للأمن الفلسطيني بالمدينة.

ووفق القناة، فإن أمن نابلس قال إن السائق لم يقصد دهس المستوطنة، وأن ما وقع ليس سوى حادث سير طبيعي وأنه خشي تصفيته من المستوطنين ففر من المكان.

وفي ليلة الحادثة، شن المستوطنون هجمات غوغائية، واعتدوا على مركبات المواطنين ورشقوها بالحجارة في المناطق المحيطة نابلس، وأحرقوا جرافة بين بلدتيْ عوريف وعصيرة القبلية جنوب المدينة.

وتظاهر عشرات المستوطنين في المفارق المحيطة بالمدينة، ورددوا هتافات معادية للعرب، فيما أمنت قوات كبيرة من جيش الاحتلال تظاهراتهم، واشتركت معهم بالتضييق على السكان، ونصب الحواجز، وتفتيش السيارات وعرقلة مرورها.

ووصلت تعزيزات كبيرة من قوات الاحتلال إلى موقع العملية، وشرعت بعمليات تمشيط واسعة، وتمكنت من العثور على السيارة بالقرب مفترق جيت غرب نابلس، دون أن يكون السائق بداخلها.