إقرأ المزيد


أمن السلطة يعتقل جامعياً ويستدعي محررَين

صورة أرشيفية
رام الله - فلسطين أون لاين

تواصل أجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية انتهاكاتها المتواصلة بحق المواطنين، إذ اعتقلت جامعياً واستدعت محررَين اثنين، في وقت تواصل فيه اعتقال آخرين، أحدهم يواصل إضرابه عن الطعام فيما يتعرض آخرون لتعذيب وحشي في زنازينها.

وذكر موقع أمامة - المختص في رصد انتهاكات السلطة - إنه في رام الله اعتقلت مخابرات السلطة الطالب في جامعة بيرزيت عيد نزار مرة على خلفية نشاطه في الجامعة، فيما استدعى الوقائي في سلفيت الأسير المحرر إحسان الصفدي من بلدة جماعين للمقابلة في مقراته صباح اليوم.

وفي الخليل استدعت مخابرات السلطة مدير مركز أسرى فلسطين للدراسات أسامة شاهين للمقابلة في مقراتها يوم الأحد القادم.

بدوره يواصل جهاز الوقائي في الخليل اعتقال الأسير المحرر جمال كرامة منذ 4 أيام عقب اختطافه من مكان عمله في دائرة السير، وقد أعلن من لحظة اعتقاله خوضه إضراباً مفتوحاً عن الطعام.

وفي السياق أفادت مصادر خاصة بتعرض الطالبين في جامعة النجاح الوطنية موسى دويكات وأحمد درويش للتعذيب في زنازين سجن جنيد التابع للسلطة في نابلس، علماً أن دويكات عضو في مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة وهو معتقل منذ 8 أيام، فيما يتواصل اعتقال زميله درويش منذ 16 يوماً.

وأما في جنين فتواصل مخابرات السلطة اعتقال المواطن أديب عباهرة من بلدة اليامون منذ 7 أيام.