أمن السلطة يفسد فرحة أسيرين بحريتهم

نابلس – فلسطين أون لاين:

تحول حفل استقبال أسيرين في بلدة سالم شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، الليلة الماضية إلى اشتباكات بين مسلحين وأمن السلطة.

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين أطلقوا النار في الهواء خلال حفل استقبال الأسيرين المحررين ياسين حلمي كركري، ورامي نايف عيسى، واللذين أمضيا 18 عاما في سجون الاحتلال، بحضور عدد من قيادات حركة "فتح" أبرزهم محمود العالول.

وأشارت إلى أن أمن السلطة حاول اعتقال بعض المواطنين المتواجدين في حفل استقبال الأسيرين المحررين ما أدى إلى اندلاع مواجهات واشتباكات.

وعلى الفور، وصلت تعزيزات من القوة الخاصة 101 وعملت على فض الاحتفال وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لوقوع العديد من حالات الاختناق، وقطع التيار الكهربائي عن البلدة.

واستمرت حالة التوتر عدة ساعات قبل أن يعود الهدوء في الساعة الواحدة فجرا، وواصل أمن السلطة تواجده في البلدة، ونصبت حواجز داخل البلدة وعلى مداخلها، وشرعت بتفتيش المركبات الخارجة.