إقرأ المزيد


أمن السلطة في الضفة يعتقل 4 مواطنين

صورة أرشيفية
رام الله - فلسطين أون لاين

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية 4 مواطنين بينهما أسيران محرران، في وقت تواصل فيه اعتقال العشرات على خلفية سياسية ودون أي سند قانوني.

وذكر موقع أمامة - المختص في رصد انتهاكات السلطة - إنه في رام الله اعتقلت المخابرات العامة الأسير المحرر والمحلل السياسي عماد أبو عواد، علماً أنه أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 7 سنوات.

ويواصل وقائي رام الله اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت مصطفى عدوي بعيرات من بلدة كفر مالك لليوم الرابع على التوالي.

وفي الخليل اعتقلت المخابرات الشاب وجدي محمد أبو سندس (18 عاماً) وابن عمه سليمان نايف أبو سندس (18 عاماً) بعد اقتحام منزليهما وتفتيشهما منتصف الليلة الماضية، فيما اعتقل الوقائي الأسير المحرر محمد إبراهيم أبو ماريا (25 عاماً) من بلدة بيت أُمَّر.

وفي السياق تواصل أجهزة السلطة في جنين اعتقال الشيخ مجاهد أحمد صلاح لليوم السادس على التوالي، كما يواصل وقائي قلقيلية اعتقال الأسير المحرر ميسرة عفانة لليوم الـ4 على التوالي، علماً أنه تعرض للاعتقال السياسي سابقا عدة مرات.

وأمّا في طولكرم، يواصل الوقائي اعتقال الأسير المحرر نظير محمد نصار (45 عاماً) لليوم الخامس على التوالي، علما بأنه أمضى قرابة 9 سنوات في سجون الاحتلال.

ويواصل الأمن الوقائي في نابلس اعتقال الداعية خباب مروان الحمد الذي يرأس تحرير المركز العربي للدراسات والأبحاث، والمربي سامح عبد الهادي (34 عاماً) لليوم الثالث على التوالي وهما أسيران محرران وتعرضا للاعتقال السياسي سابقا، كما يستمر ذات الجهاز باعتقال الطالب في جامعة النجاح أحمد محمد درويش لليوم الرابع توالياً.