"الزراعة": تحسن ملحوظ بأسعار البندورة بعد منتصف نوفمبر

غزة - فلسطين أون لاين

أرجع المدير العام للإدارة العامة للإرشاد في وزارة الزراعة نزار الوحيدى ارتفاع أسعار البندورة في الأسواق المحلية إلى ضعف إنتاجها في هذا الوقت من كل عام، وارتفاع درجة الحرارة وقلة "العقد في الأزهار".

كما عزا ذلك إلى قرب نهاية الزراعة في الدفيئات، مشيرا كذلك إلى أن الزراعة الأرضية المكشوفة بالحقول المفتوحة تؤثر سلباً على إثمار البندورة في غزة.

وأشار الوحيدي في اتصال هاتفي مع وكالة "الرأي" الحكومية، اليوم، إلى أن هذا التوقيت من العام هو مرحلة انتقالية بين موسم الزراعة الأرضية وموسم الدفيئات الذي سيبدأ بعد أيام.

وأكد أنه وخلال الأيام القادمة وبالتحديد بعد منتصف نوفمبر القادم، فإن إنتاج البندورة وأسعارها سيشهدان تحسنا ملحوظا.

وتشهد أسواق قطاع غزة ارتفاعا حادا في أسعار البندورة، حيث يصل سعر الكيلو الواحد إلى ما بين 4 - 5 شواقل.

مواضيع متعلقة: