الزراعة: ارتفاع أسعار الدجاج بسبب تراجع الإنتاج

غزة - رامي رمانة

طرأ ارتفاع طفيف على أسعار بيع الدجاج للمستهلك في قطاع غزة، وهو ما عزته وزارة الزراعة إلى تراجع معدل الإنتاج في مزارع الدجاج بالقطاع.

ويوجد في قطاع غزة 1500 مزرعة للدجاج اللاحم، و17 شركة للتفقيس وإنتاج الصوص.

وقال مدير دائرة الإنتاج الحيواني في الوزارة م. طاهر أبو حمد: "إن سعر كيلو جرام الدجاج وصل إلى 13 شيكلًا، بعد أن كان يباع بـ11 شيكلًا"، لافتًا إلى أن الارتفاع الطفيف بسبب انخفاض الكميات المعروضة.

توقع أبو حمد في حديثه لصحيفة "فلسطين" أن تعود الأسعار إلى الاستقرار بعد أسبوع أو عشرة أيام أقصى حد، إذ يطرح إلى السوق الإنتاج الجديد.

وبين أن الوزارة لها خيارات بديلة للحفاظ على استقرار الأسعار، منها السماح للمربين برفع كميات الإنتاج قليلًا، والسماحللتجار والموردين بإدخال الدجاج المجمد والمبرد.

وانتهجت وزارة الزراعة خطة محكمة منذ عدة أشهر لحماية مربي الدواجن منالخسائر، أبرزها تخفيض معدلات الإنتاج من 2,5 مليون دجاجة إلى 1,5 مليون دجاجة، ما أدى إلى تصحيح الأسعار.

وسمحت الوزارة في 12 فبراير الماضي للتجار بتوريد أجزاء الدجاج المجمد إلى قطاع غزة، بعد وقف استيراده من نوفمبر الماضي.

وفي سياق متصل بين أبو حمد أن وزارته وضعت جدول إنتاج للدجاج خاصًّا بشهر رمضان، الذي يحل في منتصف مايو المقبل.

وذكر أن الوزارة سترفع كميات الإنتاج نصف مليون دجاجة، لتغطية احتياجات المستهلكين في الشهر الفضيل الذي يكثر فيه الولائم، والمساعدات.

وأثر تراجع القدرة الشرائية للمواطنين بسبب مواصلة الاحتلال حصاره للعام الـ11 على التوالي، والسلطة عقوباتها على عمليات البيع والشراء.

مواضيع متعلقة: