توقعت انخفاضها خلال أسبوع

"الزراعة": النفوق وزيادة الطلب يرفعان أسعار الدواجن بأسواق غزة

غزة/ رامي رمانة:

قالت وزارة الزراعة: إن ارتفاعاً طرأ على أسعار بيع الدواجن في قطاع غزة، بسبب حالات نفوق داخل مزارع التربية ناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة، وأيضاً لزيادة طلب الأفراد والمؤسسات الخيرية على الكميات المعروضة في شهر رمضان.

ويتراوح سعر كيلو الدجاج الطازج في السوق المحلي ما بين " 13 -13.5" شيقلاً.

ورجح مدير دائرة الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة طاهر أبو حمد، أن تعود الأسعار إلى الاستقرار بعد أسبوع لتسجل لدى المستهلك "11.5-12" شيقلاً.

وبين أبو حمد لصحيفة "فلسطين" أن الحرارة المرتفعة التي صاحبت الأجواء في شهري مارس وأبريل أحدثت نفوقًا بنسبة 10-15% في مزارع التربية المخصص انتاجها لشهر رمضان.

وأشار إلى أن الحرارة المرتفعة أيضاً قللت من معدلات النمو، مسجلة تراجعا من 2 كيلو جرام في وزن الوحدة الواحدة إلى كيلو و 700 جرام تقريباً.

وأضاف أن إقبال المؤسسات الخيرية على تنظيم إفطارات للعائلات المستورة أدى إلى زيادة الطلب على الكميات المعروضة مما رفع الأسعار على الرغم من أخذ الوزارة في الحسبان زيادة الإنتاج المخصص لشهر رمضان إلى مليون بيضة إضافية.

ويبلع حجم استهلاك قطاع غزة من الدجاج في الأوقات الطبيعية 2.5 مليون دجاجة، غير أن هذا الاستهلاك انخفض إلى مليون ونصف تقريباً منذ فرض السلطة عقوباتها الاقتصادية على قطاع غزة قبل أكثر من سنة.

وتواصل وزارة الزراعة منع توريد الدجاج المجمد وأجزائه من الخارج باستثناء "الجناح" و"الظهر" ليناسب قدرة محدودي الدخل، وذلك لإتاحة الفرصة لتسويق الإنتاج المحلي. ويستورد قطاع غزة من تلك الأجزاء(700 ) طن شهرياً.

وفي إطار تنظيم قطاع اللحوم البيضاء، تسجل وزارة الزراعة كافة مزارع الدواجن والحبش ضمن قاعدة بيانات موحدة في قطاع غزة، إذ توجد (1500 ) مزرعة دجاج لاحمة و(500) أخرى منزلية، (220 ) مزرعة دجاج بياض، تنتج (16 -17) مليون بيضة شهرياً، (17 ) فقاسة في قطاع غزة.

كما توجد -حسب أبو حمد- (100) مزرعة حبش، تنتج (80 ألف) حبشة شهرياً. ويقدر استهلاك المواطنين من الحبش في رمضان قرابة (40 ألف) حبشة.

ويباع كيلو الحبش في السوق المحلي عند ( 12.5) شيقلاً، وتسعى وزارة الزراعة لخفضه ليباع عند(11.5-12 ) شيقلاً.

اللحوم الحمراء

وفي سياق آخر، تُربى في مزارع غزة نحو (800) رأس عجل لأغراض التسمين وإنتاج اللحوم الحمراء منها (300) رأس عجل جاهزة للتسويق حاليا.

وبين أبو حمد أنه يتراوح سعر كيلو لحم العجل الطازج من ( 35-40) شيقلاً.

وأضاف أن قطاع غزة يستورد ( 500-800 ) بقرة من داخل الأراضي المحتلة عام 1948، وتشترط وزارة الزراعة أن لا يزيد عمر الواحدة عن ثلاث أو أربع سنوات، وأن تتسم بصحة جيدة وخلوها من الأمراض المعدية خاصة الحمى القلاعية.

يجدر الإشارة إلى أن القطاع يواجه أزمة اقتصادية خانقة، زادت من خلال تلكؤ السلطة في صرف رواتب موظفيها بغزة وتأخير تسليم منتفعي الشؤون الاجتماعية مخصصاتهم المالية مدة شهرين.

وبحسب المؤشرات الاقتصادية فإن 49.1% نسبة البطالة في قطاع غزة خلال الربع الأول من العام الجاري، 53% معدلات الفقر، كما شكلت72% نسبة انعدام الأمن الغذائي لدى الأسر في قطاع غزة.