الزراعة: اضطراب الحرارة يؤثر في المحاصيل ويفتح البراعم

غزة/ رامي رمانة:

أكدت وزارة الزراعة أن اضطراب درجات الحرارة المشهودة هذه الأيام يؤثر على نمو المحاصيل ويفتح البراعم الجديدة، داعية المزارعين إلى الحفاظ على مزروعاتهم من "الموجات الخماسينية" و"الصقيع الربيعي".

وأوضح مدير عام الإرشاد والتنمية في الوزارة، نزار الوحيدي أن ارتفاع درجات الحرارة المفاجئ أو هبوب رياح ساخنة يعد من أخطر الظواهر المناخية التي تتسبب في تساقط أزهار الأشجار، والثمار في أول العقد.

وأضاف الوحيدي لصحيفة "فلسطين" أن الحرارة المرتفعة تتسبب أيضاً في احتراق البراعم الحديثة، لا سيما أن الكثير من الأشجار خاصة متساقطة الأوراق تبدأ براعمها في التفتح هذه الأيام.

ونبه إلى أن الانخفاض المفاجئ في درجات الحرارة أيضا له نفس الآثار مثل احتراق الأوراق والبراعم والأزهار.

وأهاب الوحيدي بالمزارعين للاهتمام بمزارعهم ومراقبتها خاصة عند حدوث "الموجات الخمسينية" أو "الصقيع الربيعي" الذي يعد أشد خسارة من الصقيع الشتائي.

تقليم العنب

وفي سياق آخر، بين الوحيدي أنه يجري في الوقت الراهن العمل مع المزارعين على تقليم العنب، مؤكداً أن التقليم أهم عمليات إعداد الكرمة (شجرة العنب) للإنتاج.

وأشار إلى أن العنب المزروع في قطاع غزة نوعين، بذري ومساحته حوالي (5750) دونما واللابذري ومساحته (1590) دونما، مبيناً أن (105) دونمات من العنب اللابذري مزروعة داخل الدفيئات.

ورجح الوحيدي أن يكون الإنتاج المتوقع من العنب لهذا العام (7650) طنا.

وأشار إلى أن الإدارة العامة للإرشاد عقدت ثلاث ندوات بالخصوص، وتحدثت مع المهندسين المختصين عن عمليتي التقليم، وأنه تمت عمليات تقليم تدريبية وإرشادية للمزارعين في مناطق الزراعة الأهم في غزة.