الزائر الأبيض يحول شرقي الأناضول للوحة فنية

تساقط الثلوج على بتليس (الأناضول)
بتليس - الأناضول

تحولت منطقة شرقي الأناضول التركية إلى لوحة فنية بيضاء رسمها الثلج المتساقط عليها بكثافة.

وغطت الثلوج ولايتي "بيلتس" و"موش"، مُشكِّلة مناظر جميلة وخاصة في الغابات والحدائق.

وتشهد بتليس انخفاضاً كبيراً في درجات الحرارة، بلغت ليلا في بعض المناطق 15 درجة مئوية تحت الصفر، صاحبها تساقط كثيف للثلوج.

وبلغت سماكة الثلوج في بعض مناطق بتليس 1.5 مترا، وغطت السيارات بالكامل، وتسببت في غلق الطرق، وشل حركة المرور.

ولا يختلف الوضع في ولاية موش، إذ بلغت درجات الحرارة ليلا 10 درجات تحت الصفر أيضا.

وتحولت بعض مناطق الولاية إلى سجادة بيضاء كبيرة، وأدخل الثلج البهجة والسرور إلى قلوب سكانها وزائريها.

ورغم تأثير الثلوج بشكل سلبي على كافة جوانب الحياة اليومية في تلك المناطق، إلا أنها تنشر السعاد في نفوس السكان وتتيح لهم ممارسة الهوايات الشتوية لاسيما التزلج، والتراشق بالثلج، إلى جانب الاستمتاع بالمناظر الخلابة.