إقرأ المزيد


​إلى من لم يحالفه الحظ في الثانوية..

خاص - فلسطين

تُعدّ الثانوية العامة من المحطات المفصلية في مسيرة الطالب، إذ لها دور كبير في تحديد مصيره العلمي المهني والمالي طوال باقي حياته، لكن الفشل في هذه المرحلة ليس آخر المطاف ولا منتهى الحياة، فما زالت هناك فرصة لتجاوز الأمر، وقد تعددت أسباب الفشل لهذه المرحلة ما بين ضبابية الهدف، والخوف، والقلق، وقلة التركيز، والمماطلة، والتسويف، وقلة الاهتمام، والكسل، وعليه يقدم مدرب التنمية البشرية محمد اللقطة مجموعة من النصائح لمن لم يحالفهم الحظ بالنجاح في الثانوية العامة:

١- اشعر:

الإحساس بأن الفشل في هذه المرحلة مشكلة، لكنها ليست بالكبيرة، ويجب حلها وتجاوز آثارها بالصبر والمحاولة مرة أخرى.

٢- ارصد:

ابحث عن جميع الأسباب التي أدت إلى الفشل، أسباب شخصية كعدم القناعة، أو أسرية أو مدرسية نتيجة الأصدقاء والمدرسين، أو تعليمية ترجع إلى المنهج وطريقة الدراسة.

٣- حدد:

اجمع المعلومات الدقيقة عن كل سبب أدى إلى الفشل وحلله واعرف السبب الرئيس الحقيقي.

٤- عالج:

ضع حلولًا منطقية لكل سبب على شكل هدف دقيق واضح مضبوط بزمن.

٥- نفذ:

طبِّق الحلول وتابع تنفيذها بشكل دوري، مستعينًا بجدول مهام مختصر وواضح.

٦- استعن:

ادعُ الله واصبر وداوم على الذكر وأداء الطاعات خاصة صلاة الفجر فهي أهم معين على التوفيق.

٧- وثّق:

اكتب كل إنجاز تقوم به ليكون لك حافزًا وعونًا لاستكمال رحلة النجاح في حال أخفقت في أي مرحلة من حياتك.

٨- قيّم:

راجع أهدافك وتأكد من صحة تنفيذ الحلول وقدرتك على تنفيذها ومدى إنجازك.

٩- نظّم:

حاول أن تنظم وقتك وتقسمه بشكل جيد بين تحقيق أهدافك والتزاماتك اليومية بحيث تكون الأولوية لتحقيق أهدافك واجتياز المرحلة بنجاح.

١٠ - صحح:

قوّم أي انحراف في الأهداف أو التنفيذ وكرر الخطوات سالفة الذكر كل حين حتى تصل لما تصبو إليه.