إقرأ المزيد


​الولايات المتحدة: كل الخيارات مطروحة إزاء كوريا الشمالية

صورة أرشيفية
واشنطن- (قدس برس)

قالت مندوبة واشنطن الدائمة لدي الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هايلي، اليوم الأربعاء 8-3-2017، إن كل الخيارات مطروحة للتعامل مع كوريا الشمالية بعد تكرار تجاربها البالستية.


جاء ذلك في تصريحات أدلت بها السفيرة الأمريكية للصحفيين، عقب انتهاء جلسة مشاورات عاجلة لمجلس الأمن الدولي، لبحث الرد على إطلاق كوريا الشمالية أربعة صواريخ باليستية في الخامس من آذار/مارس الجاري.

وأضافت هايلي في تصريحاتها أن المجتمع الدولي "لا يتعامل مع شخص عاقل في كوريا الشمالية (في إشارة لرئيسها كيم جونغ أون)، وأن واشنطن تعييد الآن تقييم سبل التعامل مع بيونغ يانغ وستتحرك تبعا لذلك التقييم".

ووصف السفيرة الأمريكية البيان الذي أصدره مجلس الأمن الدولي، فجر اليوم الأربعاء، بـ "القوي حيث تقدم كل أعضاء المجلس معا (15 دولة) لإدانة كوريا الشمالية".

وأوضحت "لقد أجرت كوريا الشمالية العام الماضي فقط تجربتين نوويتين وأطلقت 24 صاروخا باليستيا، ونحن نعتقد أن كل دولة باتت في خطر من أنشطة بيونغ يانغ".

وتابعت "لن نترك كوريا الجنوبية بمفردها في هذا الموقف بدون مساعدة، نحن في اجتماع مجلس الأمن اليوم لاحظنا قلقا عاما في قاعة المجلس إزاء كوريا الشمالية".

وفيما يتعلق بإمكانية فتح حوار مع بيونغ يانغ بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة، قالت المندوبة الأمريكية إن "كل الخيارات مطروحة بما في ذلك خيار الحوار".

وفي وقت سابق فجر اليوم الأربعاء بتوقيت نيويورك، أدان مجلس الأمن الدولي بشدة تجارب الصواريخ الباليستية التي أجرتها كوريا الشمالية في الخامس من الشهر الجاري، وألمح إلى عزمه فرض مزيد من "العقوبات المهمة" على بيونغ يانغ.

تحرير إلكتروني: محمد أبو شحمة