​التشيك تعلن إلغاء قمة مجموعة فيشغراد المقررة في القدس المحتلة

​التشيك تعلن إلغاء قمة مجموعة فيشغراد المقررة في القدس المحتلة

قال رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيش، إن القمة المقررة هذا الأسبوع بين (إسرائيل) ودول مجموعة فيشيغراد الأوروبية، لن تعقد بعد انسحاب بولندا بسبب خلاف مع (إسرائيل) حول تصريحات لها علاقة بمحرقة اليهود.

وأضاف بابيش، لوسائل الإعلام التشيكية، اليوم الإثنين، إن الأمر سيتحول إلى "محادثات ثنائية تجريها كل دولة بمفردها ولن تكون هناك قمة فيشيغراد 4 مع (إسرائيل)".

وكان رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي، ألغى مشاركة بلاده في قمة مجموعة فيشغراد.

ووصف رئيس وزراء بولندا، تعليقات وزير خارجية الاحتلال حول دور بولندا خلال محرقة اليهود بأنها "عنصرية".

وقال مورافيتسكي إن كلام وزير خارجية الاحتلال "عنصري وغير مقبول (...) من الواضح أن وزير خارجيتنا (ياتسك) شابوتوفيتش لن يذهب إلى القمة"، بعد أن اتهم وزير خارجية (إسرائيل) البولنديين بأنهم معادون لليهود.