التشريعي يُحمل السلطة المسؤولية عن حادثة إطلاق النار على النائب سلهب

صورة أرشيفية
غزة - فلسطين أون لاين:

استنكر المجلس التشريعي استهداف النائب عن محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، عزام سلهب، فجر الأحد ، بحادثة إطلاق النار على بيته وسيارته فجر اليوم.

وحمّل المجلس في بيان صحفي له، السلطة وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن الحادثة المذكورة.

وتعرض منزل النائب سلهب وسيارته، فجراً لإطلاق نار من مسلحين، وقالت مصادر في المدينة:" إن أضراراً مادية لحقت بالمنزل والسيارة دون وقوع إصابات"، مشيرةً إلى أن النائب سلهب كان متواجدا في منزله لحظة إطلاق النار.

وأشار المجلس إلى أن تلك الحادثة "ما كانت لتقع لولا تحريض السلطة وحملات الكراهية التي تبثها ضد الشرفاء من أهل الضفة الغربية".

ونبه إلى أن "هذه الجريمة لم تكن الأولى في استهداف نواب المجلس التشريعي في الضفة الغربية"، مستذكراً حوادث مماثلة وقعت بحق النواب: حسن خريشة، وحامد البيتاوي، وغيرهم.

وفي السياق، هاتف النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر النائب سلهب، مهنئًا بالسلامة جراء تعرضه لإطلاق النار على بيته وسيارته.

ووصف بحر الحادثة بالجريمة النكراء، لافتًا إلى أنها "تأتي في إطار سعي السلطة للتخلص من القيادات الفاعلة في الضفة الغربية المحتلة".