​التعقيم الشمسي

محمد أبو عودة
الجمعة ١٢ ٠٧ / ٢٠١٩

القيام بعملية التعقيم الشمسي لاستغلال ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، لمكافحة مسببات الأمراض الساكنة في التربة، والحشرات، والنيماتودا، وبذور الحشائش، بأقل تكلفة ودون ضرر على البيئة والكائنات الحية؛ تتلخص في التالي:

التعقيم باستعمال طريقة التعقيم الحراري (الشمسي) Solarization :-

وتعتمد هذه الطريقة أساسًا على استغلال أشعة الشمس وارتفاع درجة الحرارة في الصيف لتعقيم التربة حراريًّا, وتعد المدة من 15-6 إلى 15-8 هي أفضل مدة للقيام بهذه العملية، وتنفذ كالتــالي:

بعد الانتهاء من المحصول السابق في نهاية شهر يونيو، وجمع بقايا المحصول، أو أي مخلفات تؤدي إلي تمزيق البلاستيك، وحرث الأرض، وفرد الأسمدة العضوية والكيميائية الأساسية؛ تروى الأرض، وتترك مدة ثلاثة أيام على الأقل، ثم تحرث مرة أخرى بالفرامة، ويعدل سطح التربة تمامًا بالمشط اليدوي أو أية آلة أخرى، وتروى الأرض بالماء بمعدل 40-60 م3/ دونم بالرشاشات، ويلزم الدونم الواحد 16 رشاشة، وتستعمل الرشاشات لضمان توزيع المياه على سطح التربة بالتساوي وبالمعدل نفسه.

ثم في اليوم التالي نفرد البلاستيك الأرضي على سطح التربة بحيث لا نسمح بوجود تربة على سطح البلاستيك، وذلك بوضع قطعة البلاستيك المراد فردها أولًا في الجمالون الأول، ونبدأ بردم التربة من الجانب الخارجي للشورة بطرف البيت البلاستيكي، ثم نأتي بالقطعة الثانية للجمالون الثاني، ونعمل على ردم طرفي البلاستيك للجمالون الأول والجمالون الثاني معًا، ويجب ألا نترك أتربة حول الأعمدة، ونستمر هكذا في الجمالون الثالث ثم الرابع حتى فرد البلاستيك لجميع جمالونات البيت البلاستيكى، ويبقى البلاستيك مغطيًا لسطح التربة طيلة شهري يوليو وأغسطس، وقبل الزراعة بأسبوع يرفع البلاستيك، ويجب مراعاة عدم دخول حيوانات أو أطفال داخل البيت البلاستيكى حتى لا يتمزق البلاستيك.

ولكي نحصل على تعقيم حراري جيد يفضل زيادة مدة تغطية سطح التربة بحيث لا تقل عن أربعة أسابيع خلال المدة السابقة، ومن المناسب استخدام التعقيم الحراري بديلًا للتعقيم بالغاز للحد من ضرر وتلوث البيئة وارتفاع ثمن وتكلفة التعقيم بغاز التعقيم.

مميزات التعقيم الشمسي:

1- القضاء على العديد من فطريات التربة التي تسبب العديد من الأمراض لمحاصيل الخضر، مثل: الفرتسيليم، والفيوزاريم، والرايزوكوتنيا، والبيثيم، والإسكلروشيم، والفيثوفثورا، والبرونشيتا.

2- القضاء على الكثير من بذور الحشائش الحولية.

3- تخفيض أعداد النيماتودا الموجودة في التربة حتى عمق نحو 30 سم.

4- زيادة الكميات الميسرة لبعض العناصر مثل الكالسيوم والماغنيسيوم والأمونيوم في التربة.

5- الزيادة في نمو النبات وتطوره وجودة وكمية المحصول.

عيوب التعقيم الشمسي:

1- القضاء على بعض الكائنات الدقيقة النافعة مثل بكتيريا العقد الجذرية.

2- عدم إمكانية تطبيقها في الأراضي الموبوءة بالحشائش المعمرة مثل النجيل والحلفا والسعد.

3- تعتمد على حرارة الشمس، فلا تستخدم إلا في الصيف، وبذلك لا تستغل الأرض في الصيف.