​الطنين: أسبابه وعلاجه

فادي الهليس
الأحد ٢١ ٠١ / ٢٠١٨

ما الطنين:

هو سماع صوت في أذن واحدة أو في كلتا الأذنين، يكون مثل صوت الصفير أو موج البحر أو مثل الجرس أو كالنبض، يصيب نحو 1 من بين كل 5 أشخاص.

أسبابه:

* التقدم في السن.

* فقد السمع.

* سماع صوت مرتفع.

* وجود التهابات في الأذن الوسطى أو تكلس في عظمة الركاب.

* وجود مادة شمعية كثيفة أغلقت قناة الأذن.

* ورم بالعصب السمعي.

* ارتفاع ضغط الدم.

* مشاكل الغدة الدرقية.
* بعض الأدوية كمدرات البول وأدوية السرطان.

أنواع الطنين:

1. الشخص المصاب هو الذي يسمع صوت الطنين.

2. الشخص المصاب ومن حوله يستطيعون سماع صوت الطنين.

كيف يؤثر الطنين على حياة الشخص المصاب به؟

1. الشعور بالإرهاق.

2. التوتر.

3. عدم التركيز.

4. مشاكل في الذاكرة.

5. الاكتئاب.

كيف يمكن علاج الطنين؟

1. التقليل من سماع الأصوات العالية، كوضع واقيات سمعية، خاصة لعمال المصانع.

2. تغيير نوع الدواء، إذا كان هو المتسبب.

3. إزالة المادة الشمعية أو علاج التهابات الأذن الوسطى.

4. وضع سماعات طبية عند وجود مشكلة في السمع، فذلك يؤدي إلى تخفيف صوت الطنين أو القضاء عليه تمامًا.

كيف يمكن للشخص المُصاب مساعدة نفسه بالتخفيف من مشكلة الطنين؟

1. الابتعاد عن الضوضاء.

2. الابتعاد عن شرب مشروبات تحتوي على الكافيين، مثل: القهوة، والمشروبات الغازية، وكذلك الابتعاد عن التدخين.

3. الاستماع إلى الموسيقا الهادئة، أو المذياع، لأن ذلك يعمل على التغطية على الطنين، والتقليل من حدته.

4. الاسترخاء أو ممارسة التمارين الرياضية.

5. الجلوس في مجموعات، والتحدث مع أشخاص يعانون من المشكلة نفسها (الطنين) والاستماع إلى تجاربهم.

6. القراءة المستمرة عن الطنين تجعلك تتفهم طبيعة مشكلتك ثم تقبلها.