إقرأ المزيد


​التكنولوجيا في خدمة المرضى

غزة - هدى الدلو

حبه لمجال عمله، وسعيه لخدمة المرضى وتقديم الرعاية على أفضل وجه لم يعتمد فقط على عمله الحكومي، وعيادته الخارجية، بل كرس وقته في تقديم الاستشارات العاجلة من خلال تطبيق عبر هاتف ذكي، آملًا في ذلك راحة المريض.

نمر رزق دلول، طبيب متخصص في أمراض المخ والأعصاب، قال لفلسطين: "هناك أسباب دفعتني لعمل هذا التطبيق هو تسهيل عملية التواصل مع المرضى خلال السفر، أو مغادرة قطاع غزة، وإتاحة الاستشارة المتخصصة في مجال طب الأعصاب للمرضى من جميع أنحاء العالم، الأمر الذي دفعني باتجاه إنشاء هذا التطبيق"، مشيرًا إلى أنه متاح حاليًا لمستخدمي الهواتف الذكية والتي تعمل بنظام أندرويد.

وبين أن من أبرز المهام التي يقدمها التطبيق خدمة الاستشارة العاجلة وذلك بالضغط على الأيقونة المخصصة لذلك، وخدمة حجز موعد، وهي أيضًا أيقونة تعطي المريض فرصة اختيار موعد مناسب، وتحديد مدة المكالمة الهاتفية مع الاستشاري، أو المحادثة النصية، وذلك بعد كتابة الشكوى وتحميل المرفقات التي تخص حالته المرضية.

كما ويحتوي التطبيق على بوابة تقوم بربط قناة اليوتيوب الخاصة بالاستشاري بالتطبيق، وبوابة أخرى لتقييم الطبيب بعد تلقي الخدمة، وأخرى ثالثة عبارة عن ملف خاص بالمريض يحتوى على كل البيانات المرسلة أو المتلقاة.

وأوضح د. دلول أن الفكرة منذ أن كانت في مهدها قام بوضع خطة عمل كاملة، "وبالتأكيد كان تطوير التطبيق من المراحل المهمة التي أخذت بها في الحسبان، وعلى رأس ذلك كله إتاحة التطبيق لمستخدمي الهواتف التي تعمل بنظام IOS، ومشاركة تخصصات طبية أخرى ذات علاقة بطب الأعصاب كالطب النفسي وأعصاب باطنة الأطفال وغيرها، وذلك حتى يصبح التطبيق منصة طبية متخصصة لتقديم خدمة الاستشارة الطبية المتخصصة في مجال أمراض المخ والأعصاب"، وفق قوله.

ونبه إلى أن التطبيق يستهدف الجميع، والمجتمع الخارجي بشكل أساسي، وهذا ليس بإرادته فهو يسعى للتواصل مع الجميع سواء في الداخل أو الخارج، ولكن للأسف أن شروط ولوائح قوقل تجعل التطبيق غير متاح في القطاع والأراضي المحتلة.

وتابع د. دلول حديثه: "عمل التطبيق بالتأكيد لا يتعارض مع عمل العيادات فهو يقدم المشورة والنصيحة لمرضى الأعصاب من قبل طبيب مختص، ولكنه لا يغني بحال من الأحوال عن زيارة الطبيب، أو التوجه للمستشفى في حال الطوارئ والحالات الحرجة".

ومن أهم العقبات التي واجهته هو عدم قدرته على جعل التطبيق متاحًا في بلاده، لافتًا إلى أن التطبيق الذي قام بعمله يعد الأول على مستوى فلسطين، فلم يسبق أن قام طبيب فلسطيني بعمل تطبيق للتواصل مع المرضى في الخارج لتقديم الاستشارات.

ويطمح د. دلول في الوصول إلى العالمية من خلال تطويع التكنولوجيا وتسخيرها لخدمة مرضى الأعصاب، وتسهيل التواصل معهم وتقديم كل ما هو جديد في هذا المجال.

مواضيع متعلقة: