"التحالف" ينتقد تقريرا أممياً أدان بعض عملياته في اليمن

صورة أرشيفية
الرياض - الأناضول

انتقد التحالف العربي بقيادة السعودية، الخميس، تقريرا أمميا أدان بعض عملياته في اليمن.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم التحالف تركي المالكي، ردًا على تقرير صادر عن لجنة خبراء أمميين مكلفين بتقصي حالات انتهاك حقوق الإنسان الحاصلة في اليمن منذ عام 2017.

وقال المالكي إن "المغالطات والاتهامات الموجهة للتحالف في هذا التقرير ليست سوى استمرار للمغالطات والاتهامات".

واعتبر أن التقرير الأممي مستند إلى "ادعاءات وردت في تقارير بعض المنظمات غير الحكومية التي لم يتم توثيقها أو التأكد من صحتها وكذلك ما تنشره وسائل الإعلام".

وأفاد المالكي بأن التحالف ملتزم في اليمن "بأن تكون عملياته العسكرية متوافقة مع قواعد القانون الإنساني والدولي".

وأشار إلى "التزام التحالف بإجراء ما يلزم من تحقق في أي حوادث يثار حولها ادعاءات بوقوع انتهاكات أو مخالفات أثناء العمليات العسكرية، ومحاكمة من تثبت إدانته".

وقال المالكي إن "التحالف سيقوم في وقت لاحق بتقديم رد قانوني مفصل على ما اشتمل عليه التقرير".

ولفت إلى أن "التحالف مستمر في التعاون مع كافة أجهزة وآليات الأمم المتحدة المعنية بالنزاع في اليمن".

وفي التقرير الأممي الصادر الثلاثاء، قال الخبراء الأمميون إن السعودية والإمارات والحكومة الشرعية والحوثيين انتهكوا القانون الدولي لحقوق الإنسان في اليمن، "ويحتمل أن تكون هذه الأطراف قد ارتكبت جرائم حرب".

كما دعا الخبراء إلى وقف فوري لإطلاق النار في اليمن، كي تُتاح الفرصة لوقف العنف الذي يمارس ضد المدنيين في هذا البلد، وأن على جميع أطراف الصراع، العمل على حماية المدنيين وتحقيق العدالة من أجل ضحايا الحرب الداخلية.