إقرأ المزيد


" التهاب المفاصل الروماتويدي" يتفاقم لدى النساء بعد الخمسين

واشنطن - الأناضول

أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن أعراض مرض التهاب المفاصل الروماتويدي تتفاقم كلما تقدمت السيدات في العمر، حيث يؤدي المرض إلى انخفاض كبير في الوظيفة البدنية والحركية لهن.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة نبراسكا الأمريكية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير بدورية (Rheumatology) العلمية.

ولرصد تأثير مرض التهاب المفاصل الروماتويدي على السيدات بعد انقطاع الطمث الذي يبدأ بعد سن 50 عامًا، راقب الباحثون 8189 من السيدات المصابات بالمرض.

ووجد الباحثون أن المرض يصيب النساء بانخفاض كبير في الوظائف البدنية ويجعل حركتهن أبطأ بعد سن اليأس، وبالتالي يؤثر بالسلب على نوعية وجودة حياتهن.

وبحسب الأبحاث، تعاني النساء من التهاب المفاصل الروماتويدي بمعدل 3 أضعاف أكبر من الرجال، ما يعرضهم لخطر العجز وضعف الحركة بشكل متزايد.

وقالت قائد فريق البحث الدكتورة إليزابيث مولارد "هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لكشف سبب معاناة النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي من انخفاض كبير في الوظائف البدنية بعد انقطاع الطمث".

وأضافت أن "هذا الانخفاض في الوظائف البدنية لا يسبب معاناة للنساء وحسب؛ بل هو مكلف لكل أفراد الأسرة ونظم الرعاية الصحية، لذلك تتطلب هذه الحالة فهماً أفضل لتحديد آلية حدوثها".

وكانت دراسة كندية سابقة، أفادت بأن التهاب المفاصل الروماتويدي قد يزيد من خطر إصابة الأشخاص بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

ويرتبط التهاب المفاصل الروماتويدي بآلام المفاصل، وانتفاخ يعيق حركة الأيدي والأرجل؛ الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على قدرات التنقل والحركة.

ويصيب التهاب المفاصل الأشخاص من جميع الفئات العمرية، لكن كبار السن هم الأكثر تأثراً بهذا المرض الذي يظهر بألم وتورم وصلابة في المفاصل، ويتطور لهشاشة العظام إلى أن يصل لالتهاب المفاصل الروماتويدي.