التغيير والإصلاح: استمرار اعتقال السلطة آلاء بشير "رذيلة سياسية"

غزة- فلسطين أون لاين:

أدانت كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني، استمرار اعتقال أمن السلطة لمعلمة القرآن الكريم آلاء بشير من مدينة قلقيلية.

ووصفت الكتلة البرلمانية، في بيان، اليوم الأحد، الاعتقالات السياسية التي تمارسها السلطة بحق أبناء شعبنا في الضفة الغربية، بـ "الرذيلة السياسية".

وشددت على ضرورة وقف "المهزلة" بحق الفتاة المضربة عن الطعام منذ 11 يوما، وطالبت بضرورة ووضع حد للاعتقالات السياسية التي طالت الآلاف من أبناء شعبنا في الضفة.

كما طالبت بالإفراج العاجل عن بشير، وأن تكف السلطة عن ممارسة الاعتقالات السياسية بحق أبناء شعبنا، وأن تلتحم معهم في مواجهة التحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وكانت مصادر حقوقية من مكتب "محامون من أجل العدالة"، قالت إن الوضع الصحي للمعتقلة السياسية في سجون السلطة آلاء البشير، قد تدهور نتيجة مواصلتها للإضراب المفتوح عن الطعام.

وأفرج جهاز الأمن الوقائي عن بشير في 11 حزيران/ يونيو الماضي، بعد قرار من المحكمة بإخلاء سبيلها بكفالة مالية، إلا أنه أعاد اعتقالها بعد يومين من الإفراج عنها؛ في 13 ذات الشهر.

والثلاثاء الماضي، أدخلت آلاء إلى مستشفى "نزال" بقلقيلية بسبب تدهور وضعها الصحي، نتيجة إضرابها المتواصل عن الطعام، ومن ثم نقلها أمن السلطة إلى أحد المراكز الأمنية في جنين.