إقرأ المزيد


​الطفل اللعوب.. كيف أتعامل معه؟

خاص - فلسطين أون لاين

في استشارة وصلت صحيفة فلسطين، تقول والدة طفل لم يتجاوز عمره خمسة أعوام: "التحق طفلي برياض الأطفال اشتكت منه المدرسة بأنه لعوب بدرجة كبيرة، ولا يحب أن يدخل الصف، ويريد أن يقضي كل فترة تواجده بالروضة عند الألعاب"، وتتساءل عن الأسباب التي تجعل الطفل يحمل صفة "اللعوب"، ترد على هذه الاستشارة الأخصائية التربوية والنفسية أحلام سمور:

عزيزتي الأم، الطفل اللعوب هو الطفل غير المنضبط، والذي يرفض الانصياع لتعليمات المعلمة ويميل إلى الانفلات والتنقل باستمرار، وعدم الانضباط في مكان ما، ويغلب على سلوكه كثرة الحركة وتشتت الانتباه لأكثر من شيء في الوقت ذاته.

فالأسباب المؤدية لأن يكون الطفل لعوب، تعود لأسباب جينية وراثية لها علاقة بطبيعة والخصائص الشخصية لدى الطفل، وتكون منها كثرة الحركة والتنقل، وعدم القدرة على البقاء مدة طويلة داخل الفصل، ولديه حركة لا ارادية لإحدى قدميه، كما أنه يكون مشتت الانتباه، ويلتفت كثيرًا حوله، وربما هذه الأسباب يكون لها دوافع نفسية مثل حب الظهور لدى الطفل وجذب انتباه الاخرين له، وبقائه محور اهتمام وحديث الآخرين.

أما الأسباب التي تعود للأسرة والتي بدورها تكون مكتسبة ومنها ربما دور الأسرة في تهميش الطفل، وعدم اشراكه في الأدوار الاجتماعية داخل الأسرة مما يدفعه لاكتساب صفة الطفل اللعوب أو كثير الحركة، وربما يعود لطبيعة اخوته الكبار بأنهم كثيري الحركة، وأن هذا الطفل يميل للتقليد، كما يمكن أن يكون السبب في ذلك رضا الوالدين عن تصرفات الطفل، وتشجيعه بطرق مباشرة وغير مباشرة، مما يعطي للطفل بان يكرر هذه السلوكيات إلى أن تصبح جزءا من شخصيته.

وقد تواجهكِ الأم عدة مشاكل هي عدم القدرة على التحكم في سلوكيات طفلها، كما ربما تعود تصرفاته الكثيرة ونشاطه الزائد بالسلب على علاقات الأم الاجتماعية، مما يجعلها تشعر بالإحراج إزاء سلوكيات ابنها مما يدفعها للضغط عليه وربما معاقبته بالطريقة غير المناسبة.

وقد تعود على الطفل بمشاكل كتدني مستواه الدراسي، وعدم القدرة على التحصيل المدرسي وذلك نتيجة تشتت الانتباه الدائم للطفل، وعدم قدرته على البقاء طويلًا في مقعده وكثرة حركته تعود عليه بالعقاب من معلمته.

ويستطيع المعلم أو الأم اشغال الطفل بأدوار ريادية يستطيع القيام بها وذلك لضمان السيطرة على سلوكه وجعله مقيد الانتباه في اطار واحد فقط إلى أن يتم انجاز المهام المنوطة به، لا يجوز معاقبة هذا الطفل بل يجب معالجة سلوكياته بالطرق السليمة حتى يتم الاستفادة مما لديه من نشاط وحركة زائدة وتحويلها بالتدريج الى اشياء مفيدة لصالح هذا الطفل.

مواضيع متعلقة: