إقرأ المزيد


التدخين يضاعف خطر الوفاة بسرطان القولون

لندن - الأناضول

حذّرت دراسة بريطانية حديثة، من أن التدخين يضاعف خطر الوفاة بين المرضى الذين يعالجون من سرطان القولون، بالمقارنة بغير المدخنين.

الدراسة أجراها باحثون في "معهد الصحة والمجتمع" التابع لجامعة "نيوكاسل" البريطانية، بالتعاون مع "السجل الوطني للسرطان في آيرلندا"، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الأربعاء 8-2-2017 في دورية (Alimentary Pharmacology & Therapeutics).

وللوصول إلي نتائج الدراسة، تابع فريق البحث حالة أكثر من 18 ألف من المرضى الذين يعالجون من سرطان القولون.

ووجد الباحثون أن المدخنين الحاليين كانوا أكثر عرضة للوفاة من سرطان القولون بنسبة 14% في غضون 5 سنوات من الإصابة، بالمقارنة مع غير المدخنين.

ووجد فريق البحث أيضًا، أن المرضى المدخنين الذين عولجوا من سرطان القولون بالجراحة، كانوا أكثر عرضة للوفاة بنسبة 21% بالمقارنة مع من لم يدخنوا مطلقًا.

وقال الباحثون، إن "نتائج دراستهم تشير إلى ضرورة مواصلة الجهود لتشجيع الإقلاع عن التدخين، لتحسين فرص بقاء مرضى سرطان القولون على قيد الحياة".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن التبغ يقتل ما يقرب من 6 ملايين شخص بإقليم شرق المتوسط سنويًا، بينهم أكثر من 5 ملايين متعاطون سابقون وحاليون للتبغ.

كما يقتل التبغ حوالي 600 ألف شخص من غير المدخنين المعرضين للتدخين السلبي، لأنه يعد أحد الأسباب الرئيسية للعديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان وأمراض الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأضافت المنظمة أنه ما لم يُتخذ إجراء في هذا الصدد، يمكن للتبغ أن يقتل عدداً كبيراً يصل إلى 8 ملايين شخص سنويا، يعيش 80% منهم في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بحلول عام 2030.