​الطائرة الروسية.. الصندوق الأسود يكشف التفاصيل المرعبة قبل الهبوط بسلام

صورة أرشيفية
موسكو/ الأناضول

كشفت رموز الصندوق الأسود لطائرة "إيرباص 321" التي هبطت اضطراريا، الخميس الماضي، في حقل ذرة بضواحي موسكو، تفاصيل الدقائق الأخيرة المرعبة قبل الهبوط بسلام في حقل الذرة بالقرب من مطار "جوكوفسكي" على العاصمة الروسية.

ونشرت قناة "Baza" على تطبيق "تليغرام"، السبت، "نسخة من المفاوضات بين برج المراقبة وقائد الطائرة ضمير يوسوبوف ومساعده غيورغي مورزين، اللذان نفذا الهبوط الاضطراري بنجاح".

وأوضحت المفاوضات المسجلة في الصندوق الأسود أن "سرعة بديهة الطيارين، وشجاعتهما، واتخاذهما القرار الصائب في اللحظة المناسبة كان وراء إنقاذ حياة 226 راكبا، و7 من أفراد طاقم الطائرة".

ويتضح من البيانات أن "مراقبي الحركة الجوية في مطار جوكوفسكي الذي أقلعت منه الطائرة، حذروا الطاقم قبل الإقلاع عند الساعة 06:12 بتوقيت موسكو من "تحليق طيور منفردة" في الأجواء القريبة من المطار".

وبعد دقيقتين فقط من الإقلاع، أي في الساعة 06:14، أرسل الطياران إشارة طوارئ للمطار، وأبلغا عن فشل محرك واحد وطلباً الإذن بالعودة إلى المطار، ولكن بعد دقيقة واحدة فقط غيرا رأيهما"، وأبلغا المراقب الجوي "تجهيز خدمة الإسعاف والإنقاذ" في الساعة 06:15.

وعندما سئلا بعد دقيقة عن ارتفاع الطائرة وعدد الركاب على متنها، أجابا بأنها هبطت "خارج المدرج"، وأن منارة الطوارئ لا تعمل.. وأضاف الطياران: "لا تصرفوا انتباهنا، نحن نقوم بإجلاء الركاب الآن".

وفي حوالي الساعة 06:19 تم إجلاء جميع الركاب، أي بعد أقل من 5 دقائق من هبوطها الاضطراري، ولم يبلغ الطاقم عن وقوع إصابات بين من كانوا على متنها.

وألزم اصطدام الطائرة التي كانت متجهة من موسكو إلى سيمفيروبول بسرب من طيور النورس طياريها على الهبوط الاضطراري بعد وقت قصير من إقلاعها بالقرب من مطار جوكوفسكي صباح الخميس الماضي.

وكان على متن الطائرة 226 راكبا، و7 من أفراد الطاقم أصيب منهم 76 شخصا برضوض وخدوش بسيطة لم تستدع دخولهم المستشفى، وفقا للبيانات الأولية.

وأمس الجمعة، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما منح بموجبه كلا من الطيارين وسام "بطل روسيا الاتحادية"، وأوسمة الشجاعة لجميع أفراد الطاقم.

تحرير صحفي: هبطت اضطرارياً الخميس الماضي