السيسي يبحث مع حفتر مستجدات الأوضاع في ليبيا

القاهرة - الأناضول

بحث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الأحد، مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر، قائد قوات الجيش في الشرق الليبي، تطورات الأوضاع في ليبيا.

وووفق بيان للرئاسة المصرية فإن السيسي استقبل، اليوم، بالقصر الرئاسي (شرقي القاهرة) خليفة حفتر، دون تحديد موعد وصوله أو مدة الزيارة المفاجئة.

وتناول اللقاء "تطورات ومستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، والتأكيد على حرص مصر على وحدة واستقرار وأمن ليبيا".

وأكد السيسي خلال اللقاء، على دعم بلاده لـ"جهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطن الليبي في كافة الأراضي الليبية، وبما يسمح بإرساء قواعد الدولة المدنية المستقرة ذات السيادة، والبدء في إعمار ليبيا والنهوض بها في مختلف المجالات تلبية لطموحات الشعب الليبي"، وفق البيان.

وفي 4 أبريل/نيسان الجاري، أطلق حفتر، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس ما تزال مستمرة، في خطوة أثارت استنكارا دوليا واسعا.

وجاءت الخطوة قبيل انعقاد مؤتمر للحوار، كان مقررا انعقاده اليوم الأحد، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع في البلد العربي الغني بالنفط، قبل أن يتم تأجيله لأجل غير مسمى.

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، التابعة لمجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق(شرق).