خبر عاجل

إقرأ المزيد


​في حال البعد عن الأملاح والدسم

الصيام فرصة لانتظام "الضغط"

غزة - مريم الشوبكي

في شهر رمضان تزدهر صناعة المخللات، ويزداد عرضها في الأسواق، حيث تعد سمة من سمات شهر رمضان فيقبل عليها الناس بشكل كبير، والتسالي التي تؤكل في السهرة، والمشروبات كالكركديه وعرق سوس، إضافة للقهوة والشاي.

ويقتضي ذلك من مريض ارتفاع ضغط الدم الانتباه جيدًا إلى غذائه في هذا الشهر، وهو أمر ينطبق أيضًا على الشخص المعافى.

ويعرف مرض ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت، لأنه يصيب الملايين من دون أن يشعروا لسنوات، وقد لا يعلمون إلا بعد بدء حدوث أضرار دائمة في القلب والكلى والشرايين.

المخللات والموالح

بين أخصائي التغذية ماهر نصار، أن الصيام مفيد للغاية لمرضى ضغط الدم، حيث إنه يساعد في انتظام نسبته في الجسم، وهي فرصة للمرضى بالحفاظ على معدلاته الطبيعية في الجسم، طالما أن المريض يتناول علاجه بانتظام مع اتباعه لنظام غذائي متوازن.

وحذر نصار مرضى ضغط الدم من تناول المخللات والتي تكثر بأشكالها وأنواعها في الأسواق في شهر رمضان، لأنها تحتوي على كميات كبير من الأملاح التي تؤدي إلى ارتفاع معدل ضغط الدم في الجسم.

وأكد أن العالم يتجه حاليًا نحو ملح أقل على جميع المنتجات الغذائية المعلبة وغيرها، لما للملح من مخاطر على صحة الإنسان وارتفاع نسبة الوفيات بسببه.

ونوه نصار إلى أن الزيوت والشحوم خطر على مرضى الضغط، لذا يجب أن يبتعدوا في وجباتهم الرمضانية عن المقالي والدهون السيئة التي ترفع نسبة الكولسترول، والذي بدوره يؤدي إلى ارتفاع معدل الضغط والسبب في حدوث جلطات للمريض.

ونصح أخصائي التغذية باستخدام زيت الزيتون في الطهي ولكن مع الحذر بعدم تسخينه لدرجة حرارة عالية أو لفترة طويلة، والبعد عن السمنة واستبدالها بالقليل من زيت الذرة والحرص على استخدام القلي فيه لمرتين كحد أقصى.

شيّ الأطعمة

وذكر بأن البعض أصبح يميل إلى شيّ الخضار واللحوم والأطباق الأخرى عن طريق رش القليل من الزيت عليها وإدخالها الفرن لتقليل كمية الزيت التي تمتصها جراء قليها بكمية زيت وافرة، لما للزيت خطر على صحة الإنسان والتسبب في السُمنة وأمراض القلب والسكري والضغط.

ودعا نصار مرضى ارتفاع ضغط الدم إلى تجنب تناول اللحوم الحمراء وركز على البيضاء منها، تناول المكسرات غير المملحة، تجنب الحلويات واستبدال الفواكه بها.

ولفت إلى أن تناول السمك المشوي مرتين في الأسبوع على الأقل مفيد لمرضى ضغط الدم، حيث تحتوي دهون الأسماك على الأحماض الدهنية الخاصة “اوميغا-3″ التي تساعد في تنظيم ضغط الدم، إضافة إلى تأثيرها الوقائي من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

بعض مرضى ارتفاع ضغط الدم، يتعرضون في نهارهم إلى الإحساس بالدوار والإجهاد، فهل الصيام خطر عليهم؟ أجاب نصار: "السبب الأول للهبوط والدوار هو التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، والقيام بمجهود بدني كبير، وليس بسبب هبوط الضغط لأن ضغط الدم ينتظم في رمضان".

وأشار إلى أن مريض الضغط مسموح له أكل أي طعام، فيمكنه في وجبة السحور تناول حلاوة الطحينة، وقمر الدين، والألبان بأنواعها والأجبان البيضاء بعد نقعها بالماء الساخن لتقليل كمية الملح فيها، ويجب أن يبتعدوا عن الأجبان الصفراء أو يتناولوا كميات قليلة منها؛ لأن نسبة الدهون فيها عالية، وعليهم بتناول الخضار والفاكهة أيضًا.

ونصح أخصائي التغذية مرضى ضغط الدم وغير المرضى أيضًا، بالتقليل من تناول الخبز الأبيض، والأرز على وجبة الإفطار، وتناول كمية قليلة من الماء مع التمر، وتأخير شرب الماء لبعد صلاة التراويح، حتى لا يصاب الصائم بتخمة وثقل في معدته.

ونبه إلى أن كثيرين -ومنهم مرضى بارتفاع ضغط الدم- هم من المدخنين. ويعد شهر رمضان فرصة ذهبية للإقلاع عن التدخين، الذي سيحسن صحتك مباشرة ويساعدك في السيطرة على ضغطك ويقلل احتمالية إصابتك بأمراض القلب والشرايين.

مواضيع متعلقة: