إقرأ المزيد


​"النقابة": القرار إيجابي ومناسب للبيئة والأسماك

الصيادون يطالبون ببدائل منع الصيد بالشباك الصغيرة

غزة - صفاء عاشور

أكد صيادون في قطاع غزة، التزامهم بقرار الشرطة البحرية منع الصيد بالشباك الصغيرة، موضحين أن له آثارًا إيجابية وسيوفر أسماكًا كبيرة على المدى البعيد.

لكنهم بينوا في الوقت نفسه، أنه رغم جدوى هذا القرار على المدى البعيد، فإنه سيترك أثرًا في الصيادين الذين كانوا يوفرون قوت يومهم من اصطياد الأسماك الصغيرة، مطالبين بتوفير بدائل تضمن لهم مصدر رزق جيدًا.

الصياد أبو عاهد بكر، قال لصحيفة "فلسطين": "الصيادون ملتزمون بقرار الشرطة البحرية منع صيد الأسماك الصغيرة ومصادرة الشباك الحمراء التي كانت تخصص لاصطياد هذا النوع من الأسماك".

ووصف القرار بأنه "جيد وفيه مصلحة للبيئة البحرية باعتبار أن الأسماك الصغيرة تعتبر غذاء لأسماك أخرى أكبر منها ويمكن أن تتواجد في بحر غزة".

واعتبر أنه رغم الفائدة من تطبيقه، فإنه "يأتي في توقيت غير جيد في ظل الظروف الاقتصادية التي يعاني منها الصياد واستمرار تقييد الاحتلال المساحة المسموحة للصيد ما يلقي بظلاله على حياة الصيادين".

وأضاف: "تنفيذ القرار يأتي أيضاً في ظل عدم وجود أي حلول تعمل على تعزيز وجود الصيادين أو توفير بدائل تضمن لهم ولأسرهم قوت يومهم"، منوهاً إلى أن صيد هذا النوع من الأسماك كان يمثل مصدر رزق يوميا.

وناشد الشرطة البحرية والجهات المختصة في قطاع غزة، للعمل على دعم صمود الصيادين وإيجاد بدائل يوفرون من خلالها مصدر رزق لهم، والعمل على تعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم على مدار السنوات الماضية.

أيضًا الصياد عماد مقداد أكد التزامه بقرار الشرطة البحرية، قائلا لصحيفة "فلسطين"، إن الصيادين ملتزمون بذلك، رغم أنه كان يمثل مصدر رزق لكثير منهم، مبينا أن معظمهم لا ينزلون البحر في الفترة الحالية لعدم وجود أسماك فيه.

وأشار إلى أن الصيادين ينتظرون "موسم السردين" الذي يبدأ خلال الشهر الجاري ويستمر حتى يونيو/حزيران المقبل، إلا أنهم لن يكونوا قادرين على اصطياد الأسماك الصغيرة التي كان هناك إقبال على شرائها من بعض المواطنين.

نتائج إيجابية

بدوره، وصف مدير العلاقات العامة في نقابة الصيادين، عمر صلاح، قرار منع الصيادين من الصيد بالشباك الصغيرة بأنه قرار إيجابي ومناسب للأسماك والبيئة وللصيادين، إذ ستظهر نتائجه الإيجابية على المدى الطويل.

ونوه في حديث مع صحيفة "فلسطين"، إلى أن "القرار ليس جديدا؛ فقد صدر من المجلس التشريعي بغزة في عام 2009، ونص على تحديد مقاسات عين الشباك التي يتم الاصطياد بها"، لافتاً إلى أنه لم يتم تنفيذ القانون بسبب الأوضاع الاقتصادية للصيادين والمساحة المحدودة للصيد.

وأضاف: "في الفترة الأخيرة قامت الشرطة البحرية بتفعيل وتطبيق القانون إذ أُصدرت تعليمات بمنع الصيد بالشباك الضيقة وليس منع سمك البذرة كما يتم تداوله في وسائل الإعلام".

وأكد صلاح أنه على المدى القصير قد يتأثر الصياد قليلاً رغم أن صيد الأسماك الصغيرة غير مجدٍ، ولكن على المدى البعيد سيكون اصطيادها ذا جدوى أكبر، وستظهر هذه النتائج خلال الأعوام المقبلة.

تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني