.main-header
إقرأ المزيد


​البشير يعتذر عن عدم المشاركة في قمة الرياض لأسباب خاصة

السعودية تستقبل ترامب السبت وتعد لعقد القمة الإسلامية الأمريكية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (أ ف ب)
واشنطن-الرياض/ وكالات

يصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، إلى العاصمة الرياض في أول زيارة خارجيّةٍ له منذ توليه منصبه، في وقت تستعد السعودية في إطار هذه الزيارة لعقد عدة قمم خليجية وعربية إسلامية أمريكية تحت عنوان "العزم يجمعنا".

وستكون هذه القمم إطارا واسعا على امتداد يومين لتناول ملفات إقليمية وثنائيّة، وقضايا مكافحة "الإرهاب" والسياسات المشتركة تجاه قضايا الدفاع والأمن الإقليمي والتعاون الاقتصادي، كما ستشهد الإعلان عن سلسلة اتفاقيات ثنائيّة وعقد صفقات ستكون هي الأهم بتاريخ العلاقات الأمريكية السعودية.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال يوم الخميس في مؤتمر صحفي بالرياض إن الزيارة المرتقبة لترامب إلى المملكة ستعزز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وأضاف أن الرياض تتفق مع واشنطن فيما يتعلق بالدور الأمريكي في العالم.

وأضاف الجبير أن هذه القمة ستشهد حضورا مكثفا لقادة الدول المعنية حيث من المنتظر أن يشارك في فعاليتها 37 من القادة بين ملوك ورؤساء، إضافة إلى ستة من رؤساء الحكومات، وهي أرقام غير مسبوقة في تاريخ العلاقات بين أمريكا والعالم الإسلامي.

بدوره، أشاد إمام المسجد الحرام خلال خطبة الجمعة بالقمة التي وصفها "المباركة" المقررة الأحد القادم في الرياض بين قادة العالم العربي والإسلامي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن الشيخ صالح بن حميد قوله "أيها القادة المجتمعون (...) ينبغي أن يكون الطرح واقعيا، وأن توضع النقاط على الحروف، والتأكيد أن التدخلات في المنطقة كان لها الأثر السيئ في تفاقم الصراعات الطائفية والدينية والقومية والعرقية".

إلى ذلك، اعتذر الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم، للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، عن عدم حضور القمة الإسلامية الأمريكية المرتقبة في العاصمة السعودية الرياض.

وذكرت وكالة أنباء السودان الرسمية، أن "البشير اعتذر لأسباب خاصة"، دون تقديم مزيد من التفاصيل عنها.

وأوضحت أن "البشير كلّف مدير مكتبه وزير الدولة برئاسة الجمهورية الفريق طه عثمان الحسين بتمثيله في القمة والمشاركة في كل فعالياتها".

وأبدى البشير، أملًا في أن تتكلل القمة بـ"النجاح بما يخدم مصالح الإنسانية وقضاياها وتحقيق الأهداف التي عقدت من أجلها وأن تحقق الأمن والسلام الدوليين".

وعلى مدار يومي السبت والأحد من الأسبوع الحالي، تستضيف السعودية 4 قمم؛ 3 منها تجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع العاهل السعودي، وقادة دول الخليج، وزعماء دول عربية وإسلامية، بجانب قمة تشاورية لدول مجلس التعاون الخليجي.

مواضيع متعلقة: