​السودان يشترط موافقة "البنك المركزي" لتصدير الماشية إلى الخارج

الخرطوم- فلسطين أون لاين:

أصدر رئيس المجلس العسكري السوداني، الفريق عبد الفتاح البرهان، الاثنين، قراراً بتقييد استخراج شهادات صادرات الماشية، باشتراط موافقة البنك المركزي، لضمان دخول العملة الأجنبية إلى خزينة البنك.

وحسب بيان صحفي صادر عن المجلس العسكري، فإن القرار يشترط موافقة مكتوبة ومعتمدة من بنك السودان (المركزي) حتى يتمكن المصدرون من تصدير الماشية إلى الخارج.

ويأتي القرار بعد شكاوى من شعبة مصدري الماشية بوجود شركات وهمية دخلت مجال تصدير الماشية خلال الفترة الأخيرة التي لا تعمل على إعادة حصيلة الصادرات إلى خزينة المركزي السوداني مما يفقد البلاد موارد كبيرة من النقد الأجنبي.

ويتعين على المصدرين بالسودان، تحويل حصيلة بيع الصادرات في الخارج بالعملة الأجنبية إلى "المركزي" على أن يحصلوا على المقابل بالعملة المحلية.

وخلال 2018، بلغت عائدات السودان من الثروة الحيوانية مليار دولار، وفق تقارير حكومية.

ويعتمد السودان على صادرات الثروة الحيوانية أحد المصادر الرئيسية للنقد الأجنبي، في ظل امتلاكه أكثر من 107 ملايين رأس من الماشية.

وفي أكتوبر/ تشرين أول 2018، أجازت الحكومة حزمة من الإجراءات الاقتصادية لقطاع الصادرات والواردات، من بينها تحديد سعر صرف جديد للجنيه السوداني، للتحويلات الخارجية وعائدات الصادرات كافة.

وفقد السودان 80 بالمئة من إيرادات النقد الأجنبي بعد انفصال الجنوب في 2011، على خلفية فقدانه ثلاثة أرباع آباره النفطية، بما يقدر بـ 50 بالمئة من إيراداته العامة.

ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة، ضمن أزمة الحكم منذ أن عزلت قيادة الجيش الرئيس عمر البشير من الرئاسة في 11 ابريل/ نيسان الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.